أمازون في عين الإعصار إثر استعمالها خوارزميات لتسريح موظفيها آليا

أمازون في عين الإعصار إثر استعمالها خوارزميات لتسريح موظفيها آليا
بقلم:  Sami Fradi
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أمازون في عين الإعصار إثر استعمالها خوارزميات لتسريح موظفيها آليا

اعلان

في أكثر من مرة توجه فيها أصابع الاتهام إلى شركة أمازون الأمريكية للتجارة الالكترونية والتي مقرها سياتل، بسبب ظروف العمل القاسية جدا لموظفيها، واليوم ها هي الشركة تجد نفسها مجددا في عين الإعصار، بعد ان كشف موقع "فيرج" على الانترنت وثائق تظهر كيف أن الشركة التي يرأسها جيف بيزوس تراقب موظفيها، كما تراقب إنتاجيتهم، بل وتقدم على طردهم دون أدنى إجراءات.

وجاء في الوثيقة التي تم الكشف عنها أن الأنظمة التي وضعتها أمازون تتابع مستوى الإنتاجية لكل شخص، وأنها ترسل آليا رسائل الفصل عن العمل دون تدخل من الإدارة.

وجاء في رسالة وقعها محام لشركة أمازون السنة الماضية أن الشركة أقرت بتسريح مئات العملة لديها، خلال الفترة الممتدة من شهر آب/أغسطس 2017 إلى شهر أيلول/سبتمبر 2018 دون أن يتدخل مسؤول واحد، ليؤكد القرار الذي اتخذته البرمجيات.

أما عن الموظفين فقد كان ذنبهم أنهم لم يحققوا أهداف المؤسسة، التي قد ترمي إلى أن يجهز الموظف الواحد ما يعادل 100 علبة في الساعة.

للمزيد على يورونيوز:

سعاة البريد لدى أمازون في لمباردي الإيطالية يضربون عن العمل

أغلى طلاق في التاريخ: بيزوس وماكينزي يتوصلان لتسوية بقيمة 35 مليار دولار

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تقرير: "أمازون" يغص بكم هائل من التقييمات المزيفة للمنتجات

أمازون تخطط لإطلاق أكثر من 3 آلاف قمر صناعي لتقديم خدمة الإنترنت الفائق السرعة

العمل عن بعد بلا حدود جغرافية... حل لشركات التكنولوجيا بمواجهة نقص الأدمغة