عاجل

عاجل

السجن 7 سنوات لقائد مجموعة حاولت الإبحار من استراليا للانضمام لداعش

 محادثة
السجن 7 سنوات لقائد مجموعة حاولت الإبحار من استراليا للانضمام لداعش
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

قضت محكمة أسترالية، الجمعة، بالسجن سبع سنوات لقائد مجموعة رجال كانوا يخططون للإبحار على متن زورق آلي من أستراليا إلى الفلبين للانضمام إلى مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

واستقل روبرتو سيرانتونيو وأربعة رجال آخرين سيارة تجر زورقهم الصغير لمسافة تقارب ثلاثة آلاف كيلومتر من ملبورن نحو كيرنز بولاية كوينزلاند في شمال أستراليا.

وكانت المجموعة تخطط للإبحار إلى جزيرة مينداناو في جنوب الفلبين، للانضمام إلى تمرد متشددين إسلاميين هناك، لكن ألقي القبض عليهم قبل أن يغادروا أستراليا.

وأُطلق على خطتهم التي تعود لعام 2016 اسم (تيني تيرور) أو (إرهاب الزورق)، في إشارة إلى زوارق الألومنيوم الصغيرة التي تعرف باسم (تيني) في أستراليا، بالرغم من أن زورقهم كان مصنوعا من الألياف الزجاجية.

وقال قاضي المحكمة العليا بولاية فيكتوريا مايكل كراوتشر إن "الأمر برمته كان سيء التخطيط، وكان محكوما عليه بالفشل".

وأضاف "بالنظر إلى الزورق الذي اشترته المجموعة والذي لا يلائم هذا النوع من الإبحار إلى جانب خبرتهم الضعيفة في الإبحار، فإن من الصعب تخيل أنهم كانوا سيتمكنون من قطع مسافة طويلة بعد مغادرة الشاطئ".

للمزيد على يورونيوز:

آلاف الأستراليين والنيوزيلنديين يحيون ذكرى معركة غاليبولي في تركيا

أمريكا تعتقد أن متشددي سريلانكا يخططون لمزيد من الهجمات

وصدرت أحكام بالسجن على الأربعة الآخرين في وقت سابق إلى جانب خامس شارك في التخطيط فقط دون مغادرة ملبورن، إلا أن الحكم على سيرانتونيو بالسجن سبع سنوات دون أي احتمال لإطلاق سراحه بشروط قبل‭‭ ‬‬خمس سنوات وثلاثة أشهر على الأقل، هو أطول عقوبة.

وقال كراوتشر "بالنظر إلى أنه قائد المجموعة وهو الذي حث الباقين على الانضمام إليها، فإن السيد سيرانتونيو يتحمل مسؤولية أكبر عن الجرم".

وأقر سيرانتونيو بالتخطيط للرحلة إلى الفلبين، ولم يرد محاميه على طلب للتعليق اليوم الجمعة.

وكانت قوات الشرطة التي تتعقب سيرانتونيو تظن في البداية أنه يسعى للوصول إلى سوريا، التي توجه إليها أكثر من 100 أسترالي للانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية بحسب تقديرات الحكومة.

تابعونا على الوتسآب والفيسبوك: