لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: روبوت قابل للنفخ قد يستخدم في الفضاء

 محادثة
شاهد: روبوت قابل للنفخ قد يستخدم في الفضاء
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يعمل أكاديميون في الولايات المتحدة على تطوير روبوت قابل للنفخ يقولون إنه قد يصلح للاستخدام يوما ما في الفضاء أو في منازلنا.

وصنعت جامعة بريغام يونغ، ومقرها بروفو في ولاية يوتا الأمريكية، الروبوت الذي سموه كنغ لوي. وهو مصنوع من القماش ومبطن من الداخل بمواد تشبه تلك المستخدمة في تصنيع إطارات الدراجات.

ويستخدم طلاب نظام كمبيوتر، متصل برقائق دقيقة داخل الروبوت، لنفخ أو تفريغ أجزاء منه لجعله يتحرك. وتمول إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) جهود تطوير الروبوت.

وتقول الجامعة إن فوائد صنع روبوتات قابلة للنفخ تتمثل في أنها لا يمكن أن تؤذي أحدا بسبب خفة وزنها فضلا عن إمكانية إفراغها من الهواء لتسهيل نقلها.

وقال مارك كيلباك أستاذ قسم الهندسة الميكانيكية بجامعة بريجام يونج "بالنسبة لناسا فإن هذا مثير للاهتمام لأنه إذا كان صغيرا وخفيف الوزن فإنه سيكون أرخص وأسرع لإرساله إلى الفضاء".

للمزيد على يورونيوز :

الولايات المتحدة الأمريكية: روبوت يعتمد على طريقة هرولة الصراصير سيتكفل بإجراء العمليات الجراحية في المستقبل

شاهد: الألمان يلبسون زي الروبوت للاحتجاج على "الروبوتات القاتلة"

شاهد: روبوتات لخدمة "ذوي الاحتياجات الخاصة" في الألعاب الأولمبية بطوكيو

وهناك فائدة أخرى لهذا الروبوت هي أن تكلفة إنتاجه أرخص من الروبوت التقليدي.

وقال كيلباك إن الروبوت كان مصدر إلهام لشخصية بايماكس في فيلم الرسوم المتحركة (بيغ هيرو 6) الذي أنتجته شركة ديزني عام 2014.

وتقول الجامعة إن الروبوتات القابلة للنفخ يمكن استخدامها للوصول إلى المناطق الصعبة أثناء عمليات البحث والإنقاذ وكذلك في مساعدة كبار السن أو المعاقين، كما يمكن الاعتماد عليه أيضا في خدمة الأقمار الصناعية في الفضاء.

والتحدي الذي يواجه الأكاديميون الآن هو جعل حركات كنغ لوي دقيقة.

ويتوقعون أن تصبح التكنولوجيا الخاصة بهذا الروبوت أكثر انتشارا خلال فترة تتراوح من خمس وعشر سنوات.

وقال كيلباك "كنغ لوي والروبوتات اللينة عموما ستحدث ثورة في طريقة تفاعل الناس مع الروبوتات".