لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أعمال فنية رسمتها "الفنانة" الروبوت تحقق نحو مليون جنيه استرليني في أول عرض

 محادثة
أعمال فنية رسمتها "الفنانة" الروبوت تحقق نحو مليون جنيه استرليني في أول عرض
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لم يعد تغول الإنسان الآلي محصوراً في الخيال أو التجارب محدودة النطاق، فالذكاء الصناعي بات اليوم يتجاوز إتقان القيام بمهمات معينة وحتى الحديث والحوار كالبشر إلى حد كبير، ليدخل نطاق الإبداع والابتكار والفن وينافس الإنسان، وربما أحياناً يغلبه.

والمثال الذي لدينا الآن؟ آيدا، فنانة تشكيلية روبوت، تم استلهام اسمها من اسم آدا لوفلايس إحدى النبيلات الانكليزيات اللاتي عشن في القرن التاسع عشر والتي يعتقد أنها كانت أول مبرمجة كومبيوتر في العالم.

أعمال آيدا تجتاح عالم الفن اليوم، وتحقق مبيعات خيالية، فقد حققت مبيعات بنحو مليون جنيه استرليني في أول معارضها في جامعة أكسفورد كما يقول صانعها آيدن ميلير.

آيدا تستطيع الرؤية بمساعدة كاميرتين، واحدة في كل عين. هاتان الكاميرتان متصلتان بنظام رؤية آلي.

وتنتج آيدا أعمالها بالاستعانة بلوغاريتمات معينة تتيح إبداعاً غير محدود، حيث لا يمكن تكرار العمل الفني نفسه مرتين.

وتستطيع الروبوت رسم وجوه أشخاص يقفون أمامها، أو وجوه بعض المشاهير إذا قام المهندسون بتحميل صورهم، وهي لا تنتج صوراً واقعية تطابق الأصل بل تعتمد التكعيب في عملها.

ويرى ميلير أن آيدا رغم كل الانتقادات هي نتاج عصرها كما كان فنانون كبار في عصورهم، كدافنشي الذي عكس مفهوم النهضة في وقته وآندي وارول الذي عكست أعماله في الستينيات صعود النزعة الاستهلاكية، فهدف الفن الأكبر هو أن يجعلنا نفكر بموقعنا في المجتمع.

للمزيد على يورونيوز:

تعرف على أيدا أول روبوت فنانة يعمل بالذكاء الاصطناعي في العالم

شاهد: شرطي روبوت لمكافحة الجريمة في كاليفورنيا

شاهد: مونديال كرة القدم مصغر للروبوتات في الصين