عاجل

محام: امرأة مسيحية مهددة بالقتل غادرت باكستان إلى كندا

 محادثة
آسيا بيبي بعد خروجها من السجن (صورة من الأرشيف)
آسيا بيبي بعد خروجها من السجن (صورة من الأرشيف) -
حقوق النشر
REUTERS/Asad Karim
حجم النص Aa Aa

قال محام ووسائل إعلام يوم الأربعاء إن امرأة مسيحية باكستانية حكم عليها بالإعدام قبل ثماني سنوات بعد اتهامها بالتجديف غادرت البلاد بعد ستة أشهر من تبرئتها أمام أعلى محكمة في باكستان.

ولم يعلق المسؤولون الباكستانيون والكنديون رسميا على نبأ مغادرة آسيا بيبي وهو ما تمكن إحالته إلى حساسية القضية.

وأثار إطلاق سراح بيبي في تشرين الأول/ أكتوبر أعمال شغب من جانب إسلاميين متشددين رفضوا قرار المحكمة العليا وحذروا حكومة رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، من عواقب مغادرة المرأة للبلاد.

كما دعوا إلى قتل بيبي التي كانت تقيم في مكان لم يكشف عنه وسط حراسة أمنية محكمة. واليوم، قال سيف الملوك محامي الدفاع عن بيبي لرويترز "استعلمت من القنوات المتاحة فكان الرد أنها غادرت إلى كندا".

كما ذكرت قناتا "جيو" و "إيه.آر.واي" التليفزيونيتان الباكستانيتان نقلاً عن مصادر لم تفصح عنها أن بيبي غادرت البلاد.

ولم ترد وزارة الخارجية الباكستانية على طلبات للتعليق. وقالت متحدثة باسم الحكومة الكندية في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني "ليس لدى (إدارة) الشؤون الدولية الكندية تعليق".

وكان رئيس وزراء الكندي، جاستن ترودو، قال في تشرين الثاني/نوفمبر إن بلاده تجري محادثات مع باكستان بشأن مساعدة بيبي التي من المعتقد بأن عائلتها موجودة خارج باكستان.

ومن المتوقع بشكل كبير أن تطلب اللجوء، ويقول دبلوماسيون إنها لن تواجه أي مشكلات.

وأيدت المحكمة العليا في باكستان في كانون الثاني/يناير قرارها السابق بإطلاق سراح بيبي لكن مسؤولين باكستانيين استشعروا القلق من أن تثير مغادرتها المفاجئة المزيد من أعمال الشغب.

وينتقد إسلاميون الحكومة والجيش للرضوخ لما يصفونها بالضغوط الغربية.

وأدينت بيبي، وهي عاملة بمزرعة وأم لأربعة أطفال، في 2010 بازدراء الإسلام بعدما اعترض جيران يعملون معها في الحقل على شربها الماء من أكوابهم لأنها ليست مسلمة.

وأثارت قضيتها غضب المسيحيين بأنحاء العالم وكانت مصدر انقسام بين الباكستانيين حيث اغتيل اثنان من الساسة حاولا مساعدتها، أحدهما سالمان تيسير حاكم إقليم البنجاب الذي قتله حارسه الخاص.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox