لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إريكسن: الروح والقتال هما سبب فوز توتنهام الصاعق على أياكس

 محادثة
فرحة لاعبي توتنهام بعد الفوز
فرحة لاعبي توتنهام بعد الفوز -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال كريستيان إريكسن لاعب وسط توتنهام هوتسبير إن فريقه تخلى عن الخطط الفنية واعتمد على الروح والعزيمة ليقلب تأخره 3-صفر في النتيجة الإجمالية ليتفوق على أياكس بقاعدة الأهداف خارج الأرض ويبلغ نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء.

وبعد خسارته 1-صفر في الذهاب في لندن بدأ توتنهام المباراة بأسوأ طريقة ممكنة وتأخر 2-صفر بنهاية الشوط الأول.

لكن مباراة الإياب انقلبت رأسا على عقب بعد الاستراحة إذ أحرز لوكاس مورا هدفين سريعين قبل أن يختتم الثلاثية في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليجعل النتيجة الإجمالية 3-3.

وأبلغ الدنمركي إريكسن شبكة بي.تي سبورت التلفزيونية "كان أداء لا يعتمد على خطط. كنا في حالة سيئة. كان أداء اعتمد على الروح والقتال وكنا محظوظين. أشعر بالأسف من أجل أياكس.

"في النهاية كنا محظوظين بتسجيل الهدف. هذا مريح لأننا كنا نقاتل من أجل هذا وأعتقد أن بلوغ نهائي دوري الأبطال كان حلما للجميع".

وأشار لاعب الوسط إلى عدم حدوث تغيير فني كبير في الشوط الثاني لكن الفريق قرر المغامرة.

وقال إريكسن "لم نكن لننظر إلى أنفسنا في المرآة لو خسرنا 3-صفر أو 4-صفر. كان علينا القتال لم يكن هناك أي اختيار آخر".

وبعدما عوض ليفربول خسارته 3-صفر في الذهاب ليفوز 4-صفر على برشلونة في الإياب يوم الثلاثاء سيكون النهائي بين فريقين إنجليزيين.

إلهام ليفربول

وقال داني روز مدافع توتنهام إن فريقه أخذ الإلهام مما فعله الفريق القادم من منطقة مرسيسايد.

وأضاف "شاهدنا ليفربول. أظهر أن الأمور لا تنتهي حتى الصفارة الأخيرة. بعد خيبة الأمل من مباراة الذهاب وكيف بدأنا مباراة الإياب. لكن بعد الاستراحة خاطرنا.

"المدرب قبل المباراة ذكر ما فعله ليفربول. المدرب لم يهتم لو خسرنا لكنه أوضح أننا يجب أن نخسر بأفضل طريقة".

وقال إريكسن "كان موسما متقلبا. بالنسبة له (مورا) بعد أن صعد بنا إلى النهائي سيكون بطلا. أتمنى أن يحصل على تمثال في إنجلترا بعد ما فعله... لا توجد كلمات لما حدث".

ولعب تغيير واحد في الاستراحة دورا مهما في الفوز إذ أشرك بوكيتينو المهاجم الإسباني فرناندو يورينتي وأخرج لاعب الوسط فيكتور وانياما.

وتسبب وجود اللاعب الإسباني في عدم استقرار دفاع الفريق الهولندي واستغل مورا ذلك وقاد توتنهام للفوز.

جمال كرة القدم و "قسوتها"

وعبر مدرب توتنهام ماوريسيو بوكيتينو عن امتنانه للعبة كرة القدم التي تمنحه مثل تلك المشاعر التي غمرته بعد الفوز القاتل.

كذلك وصف المدرب الأردنتيني لاعبه مورا "باللاعب الخارق جداً جداً جداً"، وقال إنه قد يترك توتنهام بنهاية الموسم بغض النظر عن نتيجة المباراة النهائية لدروي الأبطال.

وقال مدرب أياكس الهولندي إريك تين هاخ إن كرة القدم اظهرت لفريقه جانبها القاسي، مشيراً للأخطاء التي ارتكبها لاعبوه ليخسروا المباراة بعد التقدم بهدفين مقابل لا شيء.

وشدد تين هتاخ على فخره بتلك المجموعة من اللاعبين اليافعين التي تطورت بشكل كبير خلال الموسم الجاري.

إقرأ أيضاً:

سجن لاعبي منتخب روسيا عاما ونصف بتهمة الاعتداء والتخريب

كلوب بعد سحق برشلونة: فخور بتدريب لاعبي ليفربول "العمالقة ذهنياً"

لوكا مودريتش يهنئ المسلمين بحلول شهر رمضان المبارك باللغة العربية