لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

الفيديو السري يطيح بالحكومة في النمسا والرئيس يدعو لانتخابات مبكرة في أيلول

 محادثة
المستشار النمساوي كورز يلتقي بالرئيس النمساوي فان دير بيلن في فيينا
المستشار النمساوي كورز يلتقي بالرئيس النمساوي فان دير بيلن في فيينا -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

دعا الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين الأحد لإجراء انتخابات برلمانية جديدة في أوائل سبتمبر/ أيلول المقبل قائلا إنه يريد استعادة الثقة في الحكومة بعد فضيحة فيديو تسبب في استقالة نائب المستشار هاينز كريستيان شتراخه. ودعا المستشار زيباستيان كورتس لانتخابات مبكرة بعد استقالة نائبه زعيم حزب الحرية اليميني المتطرف هاينز كريستيان شتراخه بسبب الفيديو الذي ظهر فيه وهو يناقش منح عقود حكومية مقابل خدمات ودعم سياسي ومالي.

وقال الرئيس النمساوي في بيان من مقر إقامته في قصر هوفبورغ في فيينا "من المهم منح النمساويين الفرصة لبداية جديدة وإعادة بناء الثقة في حكومتهم". وأضاف "هذه البداية الجديدة يجب أن تحدث قريبا، بالسرعة التي تسمح بها بنود الدستور الاتحادي لذا أدعو لانتخابات... في سبتمبر، وإن أمكن في بداية سبتمبر".

هذا وكان شتراخه قد وصف الفيديو بأنه "اغتيال سياسي موجه" وقال إنه لم يفضي إلى أي تحويلات مالية. وأصر على أن المخالفة الوحيدة للقانون فيما حدث هو تصوير حفل عشاء خاص.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وقال الرئيس والمستشار خلال مؤتمر صحفي مشترك إن الاستقرار هو الأولوية بالنسبة لهما في الأشهر المقبلة. كما كرر كورتس أنه يرى في إجراء انتخابات مبكرة حلا وحيدا للأزمة وقال "الانتخابات الجديدة ضرورة وليست أمنية".

ولا يزال الغموض يكتنف تشكيل حكومة تصريف الأعمال بعد يوم من انهيار الائتلاف الحاكم الذي يضم المحافظين واليمين المتطرف بعدما قضى في السلطة 18 شهرا.