عاجل

تقرير: أخبار مضللة وخطابات الكراهية تغزو "فيسبوك" قبيل الانتخابات الأوروبية

 محادثة
تقرير: أخبار مضللة وخطابات الكراهية تغزو "فيسبوك" قبيل الانتخابات الأوروبية
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تلقّى نحو نصف مليار مستخدم لموقع "فيسبوك" أخباراً كاذبة وخطاباتٍ تحضّ على الكراهية وتروّجُ للفكر اليميني المتطرف، وذلك قبيل بدء الانتخابات البرلمانية الأوروبية التي تنطلق يومَ غدٍ الخميس، وفق لما أكّدته منظمة آفاز التي تعمل ضمن إطار قضايا البيئة وحقوق الإنسان وحرية التعبير والفساد والفقر والأزمات والحروب.

منظمة آفاز غير الحكومية، ومن خلال تحقيق أجرته في ست دول أوروبية، واستغرق إنجازه ثلاثة أشهر، كشفت أن الجماعات اليمينية المتطرفة تغمر وسائل التواصل الاجتماعي بحتوى مضلل من الأخبار الزائفة والتقارير المفبركة والمقاطع المصوّرة المجيّرة وغيرها.

ورصدت آفاز أكثر من 500 صفحة ومجموعة مشبوهة في "الفيسبوك" تمكنّت من الوصول إلى نحو 32 مليون مستخدم وحصدت خلالها أكثر من 67 مليون تعليق أو إعجاب أو مشاركة، وتلك الصفحات والمجموعات نشرت أخبارًا زائفة كما استخدمت صفحات وملفات تعريف زائفة من أجل الترويج لجهات أو أحزاب أو شخصيات بعينها.

ففي ألمانيا، تنتشر الحسابات المزيفة التي تدعم حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني المتطرف، وفي بولندا، انتشرت ثلاثة شبكات تحتوي على نحو 200 صفحة ضخّت جميعها محتوى مناهض للهجرة وللاتحاد الأوروبي، وتداول مستخدموا وسائل التواصل في بولندا صورة تم التقاطها من فيلم سينمائي، وانتشرت تلك الصورة على أساس أنها لضحية جريمة اغتصاب نفذها سائق أجرة مهاجر.

وفي إيطاليا، هناك صفحة تدعم حزب الرابطة الإيطالية اليميني المتطرف، ونشرت الصفحة مقطعاً مصوّراً تُظهرُ فيه المهاجرين وهم يحطمون سيارة للشرطة، وحصد 10 مليون مشاهدة، وهذا المقطع المصوّر لم يكن سوى جزءاً من فيلم سينمائي، وقد تمت إزالة هذا المنشور ساعة اكتشافه.

موقع "فيسبوك" أكد أن مكافحة الأخبار المزيفة قبل الانتخابات الأوروبية تعدّ أولوية بالنسبة لإدارته، لكن الموقع لم يقدم أرقامًا دقيقة للصفحات التي قام بإزالتها نتيجة تحقيق آفاز.

وقال متحدث باسم "فيسبوك" في تصريح لـ"يورونيوز" "إننا نركز جهودنا على حماية نزاهة الانتخابات في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي وفي جميع أنحاء العالم، لقد أزلنا عددًا من الحسابات المزيفة والمكررة التي تنتهك القواعد لدينا.. لقد اتخذنا إجراءات ضد بعض الصفحات الإضافية التي نشرت معلومات مضللة بشكل متكرر".

ويدير "فيسبوك" مركزاً تشغيليًا للانتخابات يضم 40 فريقًا مكلفًا بـ "حماية نزاهة" انتخابات الاتحاد الأوروبي، وإحدى مهامهم إزالة حسابات الأخبار المزيفة.

وكان موقع "فيسبوك"، تعرّض للنقد إبّان الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، حين نشرت الحسابات الروسية أخبارًا وهمية للناخبين الأمريكيين، وتعمل الشركة منذ ذلك الحين لتغيير صورتها وتطهير منصة المحتوى البغيض، وبدأت مؤخراً بإجراء مراجعة لسياساتها بشأن البث المباشر والمحتوى العنيف.

وقال المتحدث باسم "فيسبوك" لـ"يورونيوز": "كل يوم نمنع ملايين الحسابات المزيفة، ونواصل نشر تكنولوجيات أكثر ذكاء ونسعى دائماً للحصول على دفاعات أكثر نجاعة، لكننا في سباق محموم مع خصوم متطورين ومثابرين ويسعون للتلاعب بالرأي العام".

وتجدر بالذكر صحيفة "الغارديان" البريطانية (9/5) ذكرت نقلاً عن دراسة متخصصة أن نصف الأوروبيين تقريباً، قد يكونوا تعرّضوا لحملات تضليل تروّجُ لها حساباتٌ في وسائل التواصل الاجتماعي المتربطة بروسيا بشأن الانتخابات الأوروبية، وحسب الصحيفة فإن الباحثين اكتشفوا وجود أدّلة على قيام نحو 6700 شخص يُطلق عليهم تسمية "ممثلون سيئون" بنشر محتوى يمكن أن يصل إلى 241 مليون مستخدم.

للمزيد في "يورونيوز":

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox