شاهد: مظاهرات حاشدة في ألمانيا ضد القومية والشعبوية

شاهد: مظاهرات حاشدة في ألمانيا ضد القومية والشعبوية
Copyright Lutz Faupel
Copyright Lutz Faupel
بقلم:  رشيد سعيد قرني
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شاهد: مظاهرات حاشدة في ألمانيا ضد القومية والشعبوية

اعلان

تظاهر آلاف الأشخاص الأحد في العديد من المدن الألمانية ضد القومية والشعبوية قبل أقل أسبوع من إجراء الانتخابات الأوروبية. ففي العاصمة برلين، سار حوالي 20 ألف محتج، وفقًا للمنظمين من ألكسندر بلاتز إلى عمود النصر. وفي شارك في المظاهرات الآلاف من المؤيدين للأوروبيين في فرانكفورت وهامبورغ وكولونيا وميونيخ.

وتعد هذه المظاهرات جزءًا من يوم من التعبئة الأوروبية "ضد القومية" في العديد من الدول الأوروبية، بدعوة من أكثر من 250 منظمة، بما في ذلك أتاك Attac وبرو أسيل Pro Asyl ووكومباكت Campact وغيرها.

أما في فيينا حيث شهد التحالف بين المحافظين واليمين المتطرف في نهاية هذا الأسبوع فضيحة أطاحت به فقد تظاهر حوالي 2500 شخص وفقًا للشرطة و 6000 حسب المنظمين. المتظاهرون اجتمعوا أمام المستشارية السبت للمطالبة بإجراء انتخابات جديدة بعد هذه الفضيحة السياسية.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وستحدد الانتخابات الأوروبية التي ستجري في 26 أيار/ مايو الجاري والمهددة بالمقاطعة "الاتجاه المستقبلي للاتحاد الأوروبي" وفقًا لشعار المنظمين الألمان "انتخبابات أوروبية لمحاربة القومية ومن أجل أوروبا ديمقراطية مسالمة وموحدة".

وحشد حزب الخضر مشاركة عدة شخصيات من بينهم علماء البيئة المتعاطفين وفنانين في المظاهرات حيث يلعب الحزب البيئي دورا كبيرا في ألمانيا وحملوا لافتات كتب عليها "المناخ لا يعرف حدودًا" أو "النحل لا يصوت لكن أنت نعم!".

التعبئة لصالح أوروبا تحدث في الوقت الذي نظمت فيه الأحزاب القومية والشعبوية الشعب "قداسا كبيرا ضد الهجرة والإسلام والأوليغارشية" في مدينة ميلانو الإيطالية.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ترامب يندد بالعولمة ويوعز بالرؤية القومية من قلب "الأمم المتحدة"

قادة اليمين المتطرف في أوروبا يحشدون في ميلانو ويتعهدون بإعادة تشكيل القارة

بعد فضيحة الحكومة النمساوية.. ميركل تدعو للتصدي لأحزاب اليمين المتطرف