يورونيوز في أحياء طرابلس وسط مخاوف من القصف العشوائي للمدنيين الليبيين

جانب من القتال في طرابلس
جانب من القتال في طرابلس Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  عمرو حسن
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وطبقاً لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، قُتل 29 مدنياً وأصيب 126 آخرين منذ بدء زحف قوات حفتر على العاصمة في 4 أبريل-نيسان الماضي وهي حصيلة تفوق عدد 20 قتيلاً سقطوا خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري.

اعلان

توجهت مراسلة قناة يورونيوز إلى حي الانتصار في العاصمة الليبية طرابلس الذي تعرض للقصف بشكل عشوائي وسط مخاوف من سقوط مدنيين بالقتال الدائر بين قوات الجنرال خليفة حفتر وحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج.

وطبقاً لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا"، قُتل 29 مدنياً وأصيب 126 آخرين منذ بدء زحف قوات حفتر على العاصمة في 4 أبريل-نيسان الماضي وهي حصيلة تفوق 20 قتيلاً سقطوا خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري.

وقالت ماغدالينا مغربي، مديرة منظمة العفو الدولية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن الهجمات المتعمدة على المدنيين وممتلكاتهم تعد ضمن جرائم الحرب.

مراسلة يورونيوز أنيليز بورجس تحدثت إلى رياض الهامل، الذي فقد والدته خلال قصف لحي الانتصار السكني، وهو القصف أودى بحياة ستة آخرين.

ووصف رياض لحظات رؤيته لوالدته وهي تموت بين يديه قائلاً: "لم أستطع التنفس. فقدت شعوري حين رأيت الدماء تغطي وجهها... كنت مصدوماً".

وعبر رياض عن غضبه وغضب السكان من استهداف حي يعج بالمدنيين ولا يوجد فيه أي تواجد عسكري لأحد الطرفين المتحاربين.

وأضاف: "نريد من محكمة (العدل) الدولية مساعدتنا في فتح تحقيق بشأن هذا القصف".

وطبقاً لمنظمة الصحة العالمية، قُتل أكثر من 510 شخصاً وأصيب أكثر من 2460 منذ بدء قتال طرابلس بشكل عام بما في ذلك المقاتلين.

كذلك اضطر حوالي 75 ألف شخص من الفرار من منازلهم للابتعاد عن مناطق القتال بينما يُحاصر 100 ألف في خطوط المواجهة بين الطرفين.

إقرأ أيضاً:

ليبيا وقوارب الموت.. إنقاذ 290 مهاجرا قبالة سواحل طرابلس جلّهم عرب وأفارقة

قصر الإليزيه: حفتر أبلغ ماكرون أن الظروف غير مناسبة لوقف إطلاق النار

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قوات الحكومة الليبية تستعيد بلدة غريان جنوبي طرابلس

ليبيا: مسلحون يعطلون خط إمدادات المياه الرئيسي إلى طرابلس المحاصرة

ميليشيات مسلحة وصراع للسيطرة على منفذ "رأس جدير".. ماذا يحدث على الحدود التونسية الليبية؟