عاجل

ليبيا وقوارب الموت.. إنقاذ 290 مهاجرا قبالة سواحل طرابلس جلّهم عرب وأفارقة

 محادثة
ليبيا وقوارب الموت.. إنقاذ 290 مهاجرا قبالة سواحل طرابلس جلّهم عرب وأفارقة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

رغم ما تعيشه ليبيا من فوضى واقتتال بين الإخوة الأعداء، يبقى هذا البلد محطة رئيسية تنطلق منها قوارب الموت التي تحمل مهاجرين يأملون في الوصول إلى الضفة الأخرى من المتوسط. حيث قال متحدث باسم قوات البحرية الليبية إن خفر السواحل أنقذ 290 مهاجرا، كانوا متعلقين بقوارب مطاطية الجمعة في عمليتين قرب العاصمة طرابلس.

وقال أيوب قاسم المتحدث باسم القوات البحرية لرويترز، إن سفينة خفر السواحل أنقذت 87 مهاجرا على متن قارب مطاطي قبالة بلدة القرة بوللي على بعد 50 كيلومترا شرقي طرابلس . وخفر السواحل جزء من البحرية الليبية.

وأضاف قاسم أنه جرى إنقاذ مجموعة أخرى من 203 مهاجرين من زورقين مطاطيين قبالة زليتن، وهي بلدة تبعد 160 كيلومترا شرقي العاصمة.

ويعتبر الساحل الغربي لليبيا نقطة الانطلاق الرئيسية لآلاف المهاجرين الفارين من الحروب والفقر في بلادهم، والذين يسعون للوصول إلى شواطئ إيطاليا.

وقال المتحدث: "عثرنا على المهاجرين غير الشرعيين بينما كانوا يتشبّثون بالقوارب المتهالكة والمتكسرة، تم انقاذهم من قبل دوريات خفر السواحل في قاربين مختلفيْن"، وذكر أن المهاجرين سُلّموا إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، بعد إنزالهم في مدينتين هما الخمس وجنزور. وقد جاء هؤلاء المهاجرون من مختلف البلدان العربية ومنطقة أفريقيا جنوب الصحراء وكان بينهم سبع نساء وطفل.

وبعد صفقة دعمتها إيطاليا، انخفض عدد عمليات العبور بشكل كبير منذ يوليو تموز 2017، عندما طردت جماعة مسلحة مهربي البشر من معقل التهريب بمدينة صبراتة غربي طرابلس.

وسقطت ليبيا الغنية بالنفط في آتون فوضى بعد ثماني سنوات من الانتفاضة التي دعمها حلف شمال الأطلسي، والتي أطاحت بحكم معمر القذافي في عام 2011.

للمزيد على يورونيوز:

في ليبيا..أمنيات أروقة السياسة ترمى بنيران واقع جبهات القتال في طرابلس

السراج ليورونيوز: العالم يدعم الشرعية والحل العسكري غير ممكن في ليبيا

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox