عاجل

رئيس جهاز الموساد السابق: عملاء مخابرات السعودية وإسرائيل يتواصلون بشكل جيد

 محادثة
 المدير السابق لوكالة التجسس الإسرائيلية الموساد، تامير باردو
المدير السابق لوكالة التجسس الإسرائيلية الموساد، تامير باردو -
حقوق النشر
أ ف ب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

"عملاء المخابرات السعودية والموساد يتواصلون بشكل جيد"، تصريح لمدير جهاز المخابرات "الموساد" الإسرائيلي السابق تامير باردو في مقابلة مع المسؤول السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركيّة "سي آي إيه" مايكل موريل يوم الأربعاء 22 أيار/مايو.

السعودية والموساد:

وناقش باردو في برنامج "إنتلجنس ماترز" قوة التعاون بين عملاء المخابرات من مختلف البلدان والموساد الإسرائيلي. وحاول إثارة الشكوك حول العديد من المشتبه بهم، وبشكل غير منتظر ذكر السعوديين.

وأضاف باردو "قبل الحديث عن العلاقة بين المخابرات الأمريكية وإسرائيل والولايات المتحدة، حتى قبل الحديث عن الدول العربية التي لا تربطك بها إي علاقة، وعندما تلتقي بأشخاص تجمعك بهم المهنة الواحدة، فإنه "أمر سهل للغاية".

وأردف قائلا "يمكنك أن تكون عدوًا عندما تخرج من الغرفة، وعندما تدير ظهرك ولكن عندما تكون جالسا معهم، فإنك تشترك في التجربة. يمكنك التحدث معهم كثيرا، وأيضا التعامل مع الكثير من العقبات التي يمكن أن تواجهك".

وخلال المقابلة التي أجراها مع موريل لفت باردو إلى أنه "أثناء عملية بحث وكالات الاستخبارات عن شخصيات محددة وبصفات واضحة سواء كانت تخدم في وكالة الاستخبارات المركزية أو جهاز الاستخبارات البريطاني أو في اي دولة أخرى سواء فرنسا أو إيطاليا أو المملكة العربية السعودية، فأنت تبحث عن الكفاءات ذاتها، نفس الأشخاص، نفس الصفات وهذا أمر جيد ويكون من السهل القيام به ... فهم يحاربون بعضهم البعض بشكل جيد وفي المقابل هم يتواصلون أيضا بشكل جيد".

تواصل إسرائيلي سعودي

في شهري تشرن الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر من العام 2017، كان هناك تأكيدات على وجود قنوات اتصال بين الجانبين الإسرائيلي والسعودي من قبل رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي السابق غادي آيزنكوت ووزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية آنذاك مايك بومبيو.

وأعاد باردو خلال برنامج ""إنتلجنس ماترز" هذا التعاون إلى فترة سابقة، إلى الفترة التي شغل بها منصب مدير الموساد من العام 2011 حتى مارس 2016.

بالإضافة إلى ذلك، كان حديث باردو انعكاسًا شخصيًا لعلاقاته مع عملاء المخابرات في المملكة العربية السعودية وبلدان أخرى، مما يعني ضمناً أن العلاقات بين الموساد والسعودية غالباً ما تكون مماثلة للمعاملات مع وكالات الاستخبارات التقليدية المتحالفة معها.

إيران وإسرائيل

ومن جانب آخر، تطرق موريل في برنامجه "إنتلجنس ماترز" حول التوترات الحالية بين إيران وإسرائيل والولايات المتحدة.

وعندما سأله موريل عما إذا كانت إيران تسعى إلى "القضاء على دولة إسرائيل"، أجاب باردو "أنظر، هذا ما يقولونه، حسناً؟ أعتقد أنهم يدركون أن هذا وهم. قد يكون الأمر دعائي خاص بهم، وقد يخدمنا إن أردنا القيام ببعض الأشياء، لكن عندما يواجهون الواقع لن يكون بوسعهم أبدا القيام بذلك، ولا يهم أي نوع من السلاح يمتلكون".

وحول هذا الملف أردف باردو "لأنني أعتقد أننا (إسرائيل) نعرف كيف ندافع عن أنفسنا، أثبتنا ذلك عندما كنا بلدا صغيرا للغاية، ضد قوات مشتركة من جميع الدول العربية، أما الآن لدينا سلام مع بعضهم وعلاقاتنا جيدة مع آخرين، لذلك أعتقد أنه حلم بالنسبة للإيرانيين، وقد يكون وهم أكثر من الحلم".

للمزيد على يورونيوز:

السعودية والعراق 1979 – 2019 أربعون عاماً من تقلب العلاقات... أين تقف إيران؟

وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية عن روحاني: إيران لن تستسلم حتى لو تم قصفها

خامنئي يهاجم روحاني وظريف ويقول إن الشباب الإيراني سيشهد زوال إسرائيل

تهديدات إيرانية متعددة

وبالرغم من ثقته أن إيران لا تعرض وجود إسرائيل للخطر إلا أنه حذر من تهديدات متعددة مصدرها الجمهورية الإسلامية.

  • أولا بسبب البرنامج النووي الإيراني.

  • ثانيا نظرتهم للممر بين طهران والبحر الأبيض المتوسط.

  • ثالثا أن تكون إيران هي المهيمن في العديد من البلدان الأخرى من خلال دعمها للأقليات كما يفعلون في اليمن، كذلك في أمريكا الجنوبية وفي أماكن معينة في أفريقيا.

هذا إضافة إلى الهجمات الإلكترونية التي اعتبر باردو أنها تشكل مصدر قلق كبير.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox