لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

القضاء الروماني ينزل عقوبة السجن بأقوى سياسي في البلاد

 محادثة
القضاء الروماني ينزل عقوبة السجن بأقوى سياسي في البلاد
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حكمت المحكمة العليا في رومانيا، اليوم، الإثنين، بالسجن ثلاثة سنوات ونصف على قائد الحزب الاشتراكي الديمقراطي، ليفيو دراغنيا (56 عاماً)، الذي يعتبر أقوى سياسي البلاد، بعد اتهامه باستغلال السلطة وحض مسؤولين آخرين على الفساد.

وانتشرت مقاطع فيديو في وسائل الإعلام الرومانية ووسائل التواصل الاجتماعي منذ الإثنين الفائت تصور حشداً من الناس في وسط العاصمة بوخارست يسخرون من السياسي الذي اعتقلته عناصر من الشرطة.

واستأنف دراغنيا، الذي يشغل أيضاً منصب رئيس المجلس الأدنى للبرلمان (أحد قسمي مجلس النواب الروماني)، الحكم في السنة الماضية، ولكن المحكمة أدانته اليوم.

ويقول مراقبون إن الحزب الاشتراكي الديمقراطي عمل في رومانيا منذ وصوله إلى السلطة في أواخر 2016 على إضعاف استقلالية القضاء، الأمر الذي دفع بالمؤسسات الأوروبية وبروكسل إلى انتقاد إجراءاته السياسية، والذي أدى في نهاية المطاف إلى نزول الرومانيين إلى الشارع للتظاهر في أحداث لم تشهد رومانيا مثلها منذ عقود.

حكم على دراغنيا بالسجن لثلاثة سنوات وستة أشهر

وصوت الناخبون الرومانيون الأحد الفائت بنعم رداً على استفتاء أطلقه كلاوس يوهانيس، أحد السياسيين الوسطيين في البلاد، لمنع دراغنيا من إضعاف النظام القضائي.

وكان القضاء الروماني قد منع سابقاً دراغنيا من الترشح لمنصب رئاسة الوزراء، وهو يعتبر أوّل زعيم للحزب الاشتراكي الديمقراطي من خارج العاصمة بوخاريست.

ودفعت مشاكل الفساد في البلاد الرومانيين إلى معاقبة الاشتراكيين الديمقراطيين خلال انتخابات البرلمان الأوروبي التي تم إجراؤها أمس، الأحد، ولكن وسائل الإعلام الأوروبية تحدثت عن انتظار عشرات الآلاف أمام القنصليات وأقلام الاقتراع في أوروبا بسبب مشاكل لوجستية.

وتعتبر رومانيا أحد أكثر البلاد الأوروبية فساداً.

أيضاً على يورونيوز: