عاجل

فيديو: تعرف على بعض تقاليد طقس "حلقة الذكر" لدى الصوفيين الرفاعيين

 محادثة
صورة من "حلقة ذكر" للصوفيين الرفاعيين في أربيل
صورة من "حلقة ذكر" للصوفيين الرفاعيين في أربيل -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

تتمايل مجموعة من الصوفيين الرفاعيين على إيقاع قرع الطبول والبندير، في طقس احتفالي يُعرف بـ"حلقة ذكر"، في إربيل العراقية، حيث يقوم بعض المؤمنين بطعن أنفسهم وثقب أجسادهم بأسياخ معدنية أو جرحها بالسيوف، أو حتى التهام النيران، في مشهد يذكرنا ببعض التقاليد الدينية الأخرى، مثل التطبير لدى الطائفة الشيعية مثلاً.

وفي العراق هناك عدة أنواع من الصوفية، مثل القادرية والرفاعية والكسنزانية والنقشبندية، مع التذكير بأن الرفاعية، موضوع هذه المادة، تعدّ إحدى الطرق الصوفية السنيّة، التي تأسست على يد الفقيه الشافعي، أحمد الرفاعي.

وتقام هذه الطقوس في أمكنة تسمى "تكايا"، في أنحاء عدة من العراق. ولا يعيق وجود قطعة معدنية حادة ناتئة في خد أو بطن أحد المؤمنين، لا يعيقه ذلك من التمايل بهدوء على صوت الموسيقى والأناشيد والصلوات والأدعية الصوفية.

ويرى صوفي رفاعي، يدعى سيد خنجر سيد نوري، أن هناك طريقتين لتنفيذ طقوس ثقب الجسم، موضحاً أن أولاهما خدعة والثانية كرامة تعتمد على هبة روحية من الله، موضحاً أن قطرات الدم التي تخرج من جسم المؤمن فقط لإثبات حقيقة الثقب.

في الواقع، لا يمكن لجميع الصوفيين الرفاعيين القيام بتلك الطقوس، إذ لها تأثير بدني كبير على الجسم. والذين نراهم في الفيديو أعلاه يثقبون ويضربون أجسادهم، كانوا حتماً قد أعلنوا توبتهم سابقاً وأخذوا "الطريقة" وتتلمذوا على يد شيخ معروف بالطريقة الرفاعية.

ويضيف سيد خنجر سيد نوري "هذا الضرب، مو كل من يقدر يضرب. أكو صحيح البوذية همين على أساس يضربون. بس بالنسبة للبوذية هذا فن من الفنون، فنون هذا وأسحار. أكو استدراج، أكو كرامات، فاحنا طريقتنا كرامة إلهية، هذا الضرب كرامات إلهية".

ويقيم الرفاعيون "حلقات الذكر" كل يوم خميس، وثمة مفهوم عام بعض الشيء عن الصوفية مفاده أن لها بعدٌ داخلي أو نفسي أو روحي للإسلام. ومع ذلك فإن أتباع الصوفية لديهم عادات لا يرضى عنها عموم المسلمين، حتى في الأوساط الإسلامية المعتدلة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox