عاجل

معظم الدول الأوروبية تؤيد تأجيل خروج بريطانيا مرة أخرى

 محادثة
علما الاتحاد الأوروبي وبريطانيا
علما الاتحاد الأوروبي وبريطانيا -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

ذكرت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية الجمعة 7 يونيو/حزيران نقلا عن مصدر أوروبي كبير، أن أغلب حكومات الاتحاد الأوروبي ستؤيد تأجيلا آخر لخروج بريطانيا من التكتل، بغض النظر عن شخص رئيس الوزراء البريطاني القادم.

وأضافت الصحيفة أن ما لا يقل عن 25 حكومة أوروبية مستعدة لمنح بريطانيا تمديدا آخر، وذلك على الرغم من تصريحات صدرت عن أغلب المرشحين البريطانيين لرئاسة الوزراء مفادها أن بريطانيا ستترك الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر/تشرين الأول باتفاق أو دون اتفاق.

وقال المصدر للصحيفة "في النهاية لا أحد يرغب في أن يبدو وكأنه هو من يقطع شريان الحياة".

حزب العمال يتفوق على حزب بريكست

هذا واحتفظ حزب العمال البريطاني المعارض بمقعد برلماني له في شرق إنجلترا متفوقا بفارق يقل عن 700 صوت على حزب بريكست بزعامة نايجل فاراج.

وجنت مرشحة الحزب ليزا فوربس 10484 صوتا، مقابل 9801 صوت لمايك جرين مرشح حزب بريكست الذي كانت المراهنات ترجح كفته. وحل المحافظون بزعامة ماي في المركز الثالث لحصولهم على 7243 صوتا.

وجرت الانتخابات في بيتربورو بعدما أصبحت فيونا أوناسانيا التي تنتمي إلى حزب العمال، أول عضو في البرلمان يتم عزله عن طريق تقديم الناخبين عريضة لإسقاطه وذلك بعد أن سُجنت لأنها كذبت بشأن مخالفة سير لتجاوز السرعة.

وقالت فوربس في خطاب فوزها "رغم تباين الآراء في المدينة فإن حقيقة أن حزب بريكست قوبل بالرفض هنا في بيتربورو تظهر أن سياسة الانقسام لن تنتصر".

في المقابل صرح مايك جرين مرشح حزب بريكست في بيتربورو بعد إعلان النتيجة "يتبادل حزبان حكم هذا البلد منذ عقود، لن يحدث هذا بعد الآن"، مضيفا "يمارس الحزب (بريكست) نشاطه منذ سبعة أسابيع فقط".

وأردف جرين قائلا "حققنا طفرة بالطبع، سترون المزيد من هذا في الانتخابات وستشهدون حصولنا على المزيد من المقاعد في مختلف أنحاء البلاد".

وبدأ حزب بريكست نشاطه في أبريل/ نيسان وفاز في انتخابات البرلمان الأوروبي في بريطانيا الشهر الماضي مستغلا مشاعر‭ ‬الغضب من فشل رئيسة الوزراء تيريزا ماي في تحقيق خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي في الموعد المقرر.

وكان الحزب يأمل في أن يعيد الكرة بالفوز بأول مقعد له في البرلمان من خلال انتخابات مدينة بيتربورو التي أيدت الخروج من الاتحاد في استفتاء عام 2016 بنسبة 61 في المئة مقابل 39 في المئة".

للمزيد على يورونيوز:

ترامب يقترح عراب بريكست لمفاوضة بروكسل ويرى "فاتورة" الـ 50 مليار هائلة

زيارة ترامب لبريطانيا: الخروج من الاتحاد، وشركة هواوي، ومأدبة مع الملكة إليزابيث

وزير خارجية بريطانيا يفضل تأجيل موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي

تابعونا عبر الواتساب والفيسبوك:

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox