عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انتخاب توكاييف رئيسا لقازاخستان والشرطة تفرق احتجاجات جديدة

انتخاب توكاييف رئيسا لقازاخستان والشرطة تفرق احتجاجات جديدة
تفريغ صندوق من بطاقات الاقتراع قبل فرزها في إحدى اللجان الانتخابية في قازاخستان يوم الأحد. تصوير: بافيل ميخييف - رويترز   -   حقوق النشر  (Reuters)
حجم النص Aa Aa

نور سلطان/ الما اتا (رويترز) – فاز رئيس قازاخستان المؤقت قاسم جومارت توكاييف، الذي اختاره الزعيم المخضرم نور سلطان نزارباييف خليفة له، برئاسة البلاد في انتخابات مبكرة قال مراقبون إنها شابتها انتهاكات للحريات الأساسية.

كان نزارباييف، الذي حكم قازاخستان الغنية بالنفط لقرابة ثلاثة عقود ولا يزال يحتفظ بصلاحيات واسعة، اختار الدبلوماسي البالغ من العمر 66 عاما لخلافته بعدما تنحى في مارس آذار. وفي إطار ترتيب لتقاسم السلطة، لا يزال نزارباييف (78 عاما) رئيسا لمجلس الأمن في البلاد وزعيما لحزب نور أوتان الحاكم.

ومع فوز توكاييف بنحو 71 في المئة من الأصوات في سباق انتخابي خاضه مع ستة منافسين غير معروفين إلى حد بعيد للناخبين، ندد معارضون بالانتخابات ووصفوها بأنها غير نزيهة، وهو ما أسفر عن خروج احتجاجات رغم قوانين قازاخستان المقيدة لحرية التعبير.

وقال مراقبون من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا يوم الاثنين “أظهر تجاهل الحريات الأساسية الذي تضمن احتجاز المحتجين السلميين، فضلا عن المخالفات واسعة النطاق في عملية التصويت، قلة احترام للمعايير الديمقراطية”.

وأثناء يوم التصويت يوم الأحد ألقت الشرطة القبض على 500 محتج في مدينة الما اتا وفي العاصمة نور سلطان.

لكن يوم الاثنين كان عدد المحتجين أقل بكثير مع وجود المئات من أفراد الشرطة في متنزه الما اتا الذي شهد احتجاجا أمس. وشاهد مراسل رويترز اعتقال الشرطة لعشرات الأشخاص.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة