مهرجان السينما التونسية يمنح عشرين جائزة ويكرم الممثلة عائشة بن أحمد

 محادثة
مهرجان السينما التونسية يمنح عشرين جائزة ويكرم الممثلة عائشة بن أحمد
حجم النص Aa Aa

اختتم مهرجان السينما التونسية الذي استمر على مدى خمسة أيام - من 10 إلى 15 حزيران/ يونيو - بتوزيع نحو 20 جائزة بلغت قيمتها نحو 170 ألف دينار تونسي.

وشهدت مدينة الثقافة في العاصمة هذه التظاهرة في دورتها الثانية التي تنافس فيها 35 فيلماً من انتاج عامي 2018 و2019 تنوعوا ما بين الروائي القصير والطويل والوثائقي، والتي شكلت فرصة لالتقاء صناع الفن السابع بكل أطيافهم.

وافتتح حفل الختام بأداء قطعة موسيقية كلاسيكية بعنوان العندليب، واختتمت بتسليم آخر الجوائز المستحقة وأهمها، جائزة أفضل رؤية سينمائية متكاملة والتي تعد جائزة المهرجان الكبرى، والتي سلمها وزير الثقافة محمد زين العابدين إلى مخرج فيلم " في عنيا" نجيب بالقاضي، الذي اعتبر في كلمته أن الجائزة كونها تحتفي بأفضل رؤية سينمائية في جائزة للطاقم التقني، والمنتجين، وجميع من تعب في إنتاج الفيلم.

أفلام بعينها اقتنصت العدد الأكبر من الجوائز كفيلم "فتوى" لمحمود بن محمود الذي حاز على أربع جوائز عن فئة أفضل سيناريو وأفضل ممثل (مناصفة) وأفضل ممثلة دور ثان (مناصفة) وأفضل ديكور، والذي استحوذ كذلك على الجائزة الكبرى للمهرجان المغاربي للفيلم الذي أسدل الستار على دورته الثامنة يوم السبت في مدينة وجدة في المغرب. كما حصد فيلم "دشرة" لعبد الحميد بوشناق أربع جوائز أيضاً عن فئة أفضل إخراج وأفضل ممثلة وأفضل صورة وأفضل صوت، أما فيلم "في عينيا" لنجيب بالقاضي فحاز على جائزة المهرجان الكبرى وجائزة أفضل ممثل (مناصفة) وجائزة أفضل موسيقى وأفضل مونتاج.

جائزة أفضل فيلم قصير ذهبت إلى مريم جوبار عن فيلمها "إخوة"، في حين كانت جائزة أفضل فيلم وثائقي من نصيب فيلم "بنت القمرة" وهو من إخراج هبة الذوادي وانتاج ندى المازني حفيظ، في حين جائزة أفضل معالجة وثائقية ذهبت لفيلم " ع السكة" لأريج السخيري.

"لقشة من الدنيا" لنصر الدين السهيلي حاز جائزة لجنة التحكيم الخاصة عن فئة الوثائقي في حين ذهبت الجائزة نفسها عن فئة الروائي إلى كوثر بن هنية عن فيلم "بطيخ الشيخ"، وعن الجائزة وفيلمه قال السهيلي: "الحمد لله ، نحن نحافظ على حريتنا ، أنا لا أتحدث فقط عن فيلمي ولكن عن كل المبدعين. في بلدان أخرى قد لا يمر الفيلم لكن مررت في تونس بمهرجانين، وحصلت على تصريح للبث في قاعات السينما، مبروك للموسيقيين والفنيين ومصممي الرقصات والشعراء والصحفيين على هذه الإنجازات ونأمل أن نحمي هذه الحرية في السنوات التالية ".

وعن فئة الأفلام المتحركة (أنيميشن) فاز سمفونية الحياة لمصطفى التايب.

وكرمت الفنانة التونسية عائشة بن أحمد عن مجمل أعمالها على المستوى المحلي والعربي بمنحها "العصفور الذهبي" وهو الجائزة الشرفية للمهرجان، وعبرت الممثلة عن شكرها للجنة التحكيم وفخرها بالجائزة عبر منشور على موقع إنستاغرام.

للمزيد على يورونيوز:

"فتوى" التونسي يقتنص جائزة المهرجان المغاربي للفيلم

"مجانين حلب" إلى الأضواء ... ولحظات من الألم تحت الحصار وذكريات ما بعد الرحيل

شاهد: كيفين هارت يقلد بابلو إسكوبار في تايلاند ويتعرض للسخرية على انستغرام