ترامب يصف الهجمات على ناقلات النفط في الخليج بـ"المحدودة والبسيطة"

 محادثة
ترامب يصف الهجمات على ناقلات النفط في الخليج بـ"المحدودة والبسيطة"
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

بعد ساعات معدودة من تصريحات لترامب مع قناة إيه بي سي الأمريكية أشعلت الغضب، خاصة ما يتعلق بالحصول على معلومات حساسة عن خصومه من أطراف أجنبية، يدلي الرئيس الأمريكي بتصريحات أخرى تثير الجدل والتكهنات لمجلة تايم الأمريكية.

خلال مقابلة استغرقت نحو ساعة، وصف ترامب الهجمات الأخيرة على ناقلات النفط في الخليج وبالتحديد الهجمة الأخيرة على الناقلتين النرويجية واليابانية، والتي اتهمت إدارته إيران بالوقوف وراءها، بالـ"محدودة" والـ"بسيطة جداً حتى الآن"، ليخالف ترامب بذلك نبرة البنتاغون و بعض الجمهوريين في واشنطن، ولتصطدم هذه التعليقات بسلسلة إجراءات وتحركات كانت إدارته قد اتخذتها مؤخراً في ظل التصعيد مع طهران.

فأثناء حديث ترامب إلى التايم في هذه المقابلة مثلاً، جاء إعلان وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان عن السماح برفع عدد الجنود في المنطقة لأغراض دفاعية بنحو ألف جندي إضافي.

ورغم تقليله من شأن التهديد الإيراني، بحجة أن طهران باتت تتبنى موقفاً أقل عدائية تجاه الولايات المتحدة منذ توليه الرئاسة، إلا أنه أكد توافق رؤيته مع تقييم الاستخبارات الأمريكية بأن إيران هي من تقف وراء الهجمات.

وقلل ترامب من أهمية خليج عمان الاستراتيجية بالنسبة لبلاده حالياً، مستشهداً بالصين واليابان كدولتين ما زالت المنطقة تشكل مصدراً أساسياً من مصادر توريد النفط لهما: "نحصل على القليل جداً، لقد حققنا تقدماً هائلاً في العامين ونصف الماضيين في مجال الطاقة. عندما يتم بناء خطوط الأنابيب، نصبح نحن مصدرين للطاقة. لذا نحن لم نعد في ذات النقطة التي اعتدنا أن نقف عندها في الشرق الأوسط حيث يقول البعض إننا كنا هناك من أجل النفط".

ترامب وضح في المقابلة أنه قد يقوم بعمل عسكري لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي لكنه شكك في الوقت ذاته بحصول ذلك بهدف الحفاظ على أمن الملاحة في المنطقة وإمدادات النفط العالمية.

وعندما سئل عن التحدي المزدوج في الخليج وما الذي من الممكن أن يدفعه لخوض حرب مع طهران، أجاب: "سأذهب بالتأكيد إذا تعلق الأمر بالأسلحة النووية وسأبقي علامة استفهام حول الأمر الآخر".

كذلك جدير بالذكر أن هذه التصريحات تأتي بعد ساعات قليلة من إعلان إيران تصعيداً جديداً يتعلق ببرنامجها النووي، قائلة إنها ستتجاوز خلال عشرة أيام الحد الأقصى لمخزونها من اليورانيوم المخصب والذي نص عليه الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015.

للمزيد على يورونيوز:

ترامب يشعل الغضب بقوله إنه لا خطأ بالاستعانة بدولة أجنبية للإضرار بخصومه

متحدث إيراني: طهران ستتجاوز مستوى تخصيب اليورانيوم المنخفض خلال 10 أيام

الولايات المتحدة تستعد لإرسال ألف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط