Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

مبادرة في ألمانيا لمساعدة ضحايا العنف المنزلي من الرجال

مبادرة في ألمانيا لمساعدة ضحايا العنف المنزلي من الرجال
Copyright  by: U.S. Air Force
Copyright  by: U.S. Air Force
بقلم:  Sami Fradi
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

حوالي 18% من ضحايا العنف بين الأزواج في ألمانيا سنة 2017 هم من الرجال وفق تقرير لسنة 2018

اعلان

أطلقت ولايتان في ألمانيا لأول مرة مبادرتين لمساعدة ضحايا العنف المنزلي من الرجال. وقال مسؤولون في بفاريا وشمال الراين واستفاليا إنهم يريدون أن يحطموا أسوار المسكوت عنه المحيطة بهذا الموضوع.

فقد كشفت الولاياتان الألمانيتان عن برنامج يقوم على ثلاث أسس لمساعدة الرجال الذين يعانون من العنف المنزلي.

ويقوم الأساس الأول على توفير خط هاتفي ومنصة تواصل على الانترنت لتقديم الارشادات إلى الضحايا، ويقوم الثاني على تكوين بيوت آمنة ومراكز توجيه، أما الثالث فتهدف من وراءه الحكومة إلى جعل ظاهرة العنف ضد الرجال ظاهرة للعيان وغير مسكوت عنها.

وتعمل السلطات الألمانية منذ سنوات على تحديد إجراءات للحد من ظاهرة العنف بين الأزواج. وقد ركزت أغلب الإجراءات على العنف الذي يمارسه الأزواج ضد زوجاتهم، بينما يعاني الرجال أيضا من العنف المنزلي. ويمتنع كثيرون عن الإبلاغ بخصوص أحوالهم خشية وسمهم بالضعف، أو تكذيبهم.

ويمثل إعلان المبادرة بحسب دوتشفيله سابقة بالنسبة إلى السلطات الألمانية التي تطلق لأول مرة برنامجا كهذا، لحماية الضحايا من الرجال، ويعتبر مسئولون البرنامج جزء من رؤية شاملة تهدف لمكافحة العنف وتوفير حماية منه.

وتقول دوتشفيله نقلا عن مكتب الشرطة الجنائية الفدرالية الألمانية إن 17.9% من ضحايا العنف بين الأزواج سنة 2017 هم من الرجال وفق تقرير 2018، ما يعني أن من بين 127.236 من الضحايا الذين أبلغوا عن هجمات وحالات اغتصاب ومحاولات قتل وحرمان من الحرية، نجد 23.872 كانوا رجالا.

وبحسب المصادر ذاتها فإن العدد قد يكون أكبر بكثير، لأن الرجال يشعرون بالعار للإبلاغ عن الجريمة.

للمزيد على يورونيوز:

عايدة الفرنسية.. عنف شريكها أدى إلى شللها ومحكمة تحمّلها جزءاً من المسؤولية

إيرلندا تجرّم الإساءة العاطفية بين الشريكين بقانون جديد

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: "ورق وزهور".. سلاحٌ لـ"فلانتاين" في مواجهة العنف المنزلي

السلطات الألمانية تعتقل بوسنياً للاشتباه بضلوعه في هجمات باريس عام 2015

ولاية أمريكية توقع قانونا يجرم الاغتصاب بين الأزواج