لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

السلطات الألمانية تعتقل بوسنياً للاشتباه بضلوعه في هجمات باريس عام 2015

 محادثة
السلطات الألمانية تعتقل بوسنياً للاشتباه بضلوعه في هجمات باريس عام 2015
حقوق النشر
Roberto Maldeno
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال الادعاء بولاية ساكسونيا بشرق ألمانيا اليوم الخميس إن السلطات اعتقلت رجلاً من البوسنة يشتبه في ضلوعه بهجمات نفذها تنظيم الدولة الإسلامية في باريس قبل أربعة أعوام وأدت إلى مقتل 130 شخصاً.

وأضاف الادعاء أن المشتبه به الذي يبلغ من العمر 39 عاماً اعتقل الأسبوع الماضي بعد تحقيق بشأن ثلاثة أشخاص من البوسنة للاشتباه في انتهاكهم قانون مراقبة أسلحة الحروب الألماني الذي ينظم صنع وبيع ونقل الأسلحة المستخدمة في الصراعات.

وأصدرت بلجيكا أمر اعتقال أوروبي للرجل للاشتباه في دعمه المتشددين الذين نفذوا الهجمات في باريس في عام 2015 وفي بلجيكا بعد ذلك بعام.

وقال الادعاء إن الرجل محتجز لحين تسليمه، دون الخوض في تفاصيل بشأن موعد التسليم. وأضاف الادعاء أن وحدات الشرطة الخاصة لم تعثر على أسلحة في حوزته عند اعتقاله.

وما زال المحققون الألمان يدققون في أنشطة المواطنين البوسنيين الآخرين الذين تربطهما صلات بالمعتقل.

وصدر حكم في بلجيكا العام الماضي بالسجن 20 عاماً على صلاح عبد السلام، المشتبه به الرئيسي الذي لا يزال على قيد الحياة في هجمات باريس، وذلك لتبادله إطلاق النار مع الشرطة في بروكسل.

ويقبع عبد السلام في سجن فرنسي بانتظار محاكمته لدوره في الهجمات التي وقعت في باريس في نوفمبر تشرين الثاني 2015. وقد لا تبدأ محاكمته إلا في أواخر عام 2020.

للمزيد على يورونيوز:

بدء محاكمة عصابة من 11 شاباً تناوبوا على اغتصاب فتاة في ألمانيا

"فيسبوك" يوافق على تسليم القضاء الفرنسي بياناتٍ لمستخدمين يبثّون خطاب الكراهية على منصته

القضاء البلجيكي يدين صلاح عبد السلام وشريكه في قضية إطلاق النار في 2016