جندي أمريكي سابق تحتجزه روسيا بتهمة التجسس يطلب المساعدة من ترامب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
جندي أمريكي سابق تحتجزه روسيا بتهمة التجسس يطلب المساعدة من ترامب
جندي مشاة البحرية الأمريكية السابق بول ويلان يتحدث في قفص الاتهام في موسكو يوم الخميس. تصوير: ماكسيم شيميتوف - رويترز   -   حقوق النشر  (Reuters)

(رويترز) – ناشد جندي سابق من مشاة البحرية تحتجزه روسيا بتهمة التجسس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقادة بريطانيا وكندا وأيرلندا مساعدته أثناء مثوله أمام محكمة في موسكو يوم الخميس.

واُعتقل بول ويلان، الذي يحمل جوازات سفر أمريكية وبريطانية وكندية وأيرلندية، في غرفة فندق بموسكو يوم 28 ديسمبر كانون الأول. واتُهم بالتجسس، وهو ما ينفيه ويلان الذي يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 20 عاما إذا أُدين.

وقال ويلان الشهر الماضي إنه تعرض لتهديدات من محقق روسي عندما كان رهن الاعتقال، وكذلك لمضايقات أثناء فترة احتجازه، وهي اتهامات تسببت في تأجيج التوتر في العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا.

وقال ويلان للصحفيين أثناء الجلسة في موسكو يوم الخميس “سيدي الرئيس (ترامب)، لا يمكننا جعل أمريكا عظيمة ما لم نقم بحماية المواطنين الأمريكيين والدفاع عنهم بكل قوة أينما كانوا في العالم”.

وأضاف “أطلب من القادة والحكومات في أوتاوا ودبلن ولندن وواشنطن تقديم المساعدة وإصدار بيانات دعم علنية”.

وقال محامي ويلان إنه جرى تلفيق التهمة لموكله حيث أعطاه أحد معارفه وحدة تخزين بيانات وكان يعتقد أنها تحمل صورا تخص عطلة، لكنها في الحقيقة كانت تحمل معلومات سرية.

ومثل ويلان أمام المحكمة يوم الخميس للطعن على قرار بتمديد احتجازه حتى 29 أغسطس آب. ورفضت المحكمة طلبه.

(رويترز)