Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

ألمانيا: تهديداتٌ بالقتل لسياسيين مدافعين عن اللاجئين والمهاجرين

ألمانيا: تهديداتٌ بالقتل لسياسيين مدافعين عن اللاجئين والمهاجرين
Copyright 
بقلم:  Hassan Refaei
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

كشفت الشرطة الألمانية أن عمدة كولونيا هنرييت ريكر تلقى تهديداً بالقتل، وذلك بعد أسبوعين من العثور على السياسي فالتر لوبكه، مصابا بالرصاص في رأسه في شرفة منزله حيث تعتقد السلطات أنه قضى في "هجوم يميني متطرف".

اعلان

تلقى رئيس بلدية كولونيا وسياسيين ألمان آخرين تهديدات بالقتل، في وقت ما برحت فيه التحقيقات تتواصل بشأن مقتل رئيس إقليم كاسل، فالتر لوبكه والمعروف بدفاعه عن اللاجئين.

وكشفت الشرطة الألمانية أن عمدة كولونيا هنرييت ريكر تلقى تهديداً بالقتل، وذلك بعد أسبوعين من العثور على لوبكه، مصابا بالرصاص في رأسه في شرفة منزله حيث تعتقد السلطات أنه قضى في "هجوم يميني متطرف".

ونقلت صيحفة "بيلد" عن مصادرَ أمنية في كولونيا يوم الأربعاء، أنها لا تستبعد أن تكون مذكرة التهديد التي تلقاها العمدة ريكر قد أرسلها أحد نشطاء القوى اليمينية المتطرفة.

ولم يتضح ما إذا كانت التهديدات التي تلقاها ريكر وسياسيون آخرون، مرتبطة بإطلاق النار على لوبكه الذي قُتل في أوائل شهر حزيران/يونيو الجاري.

وكانت النيابة العامة الاتحادية أعلنت الاثنين الماضي اعتقال شخص ينتمي إلى فكر اليمين المتطرف يدعى "شتيفان ي"، ويشتبه بارتكابه جريمة القتل التي أودت بحياة لوبكه الذي ينتمي لحزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي، وهو حزب المستشارة أنجيلا ميركل التي وصفت الخبر بأنه "يبعث على الإحباط".

للمزيد في "يورونيوز":

وقال وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر إن مقتل لوبكه على يد شخص يشتبه بأنه يميني متطرف يعد هجوما على النظام الديمقراطي الألماني ويجب أن يمثل جرس إنذار، وتعهد بمكافحة كل أشكال التطرف.

وأضاف زيهوفر البافاري المعارض لسياسة الباب المفتوح المتعلقة بالمهاجرين خلال مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء الماضي: "التطرف اليميني خطر كبير على مجتمعنا الحر. علينا مكافحته بقدر ما نستطيع"، مستطرداً بالقول: إن "الهجوم على ممثل لدولتنا إشارة تبعث على القلق.. مكافحة التطرف والإرهاب بكل أشكاله مسألة محورية لهذه الحكومة".

وتقول وكالة المخابرات الداخلية الألمانية (بي.إف.في) إنه يوجد في البلاد نحو 12700 متطرف يميني ربما يستخدمون العنف.

ويجدر بالذكر أن عمدة مدينة كولونيا السابق هنرييت ريكر كان تعرّض في العام 2015 للطعن بسكين، وفي العام 2017 تعرض رئيس بلدية التينا اندريا هولشتاين أيضاً لهجوم بسكين، والرجلان اللذان نجيا من الموت، يعرف عنهما تأييدهما الشديد لاستقبال اللاجئين والمهاجرين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

السلطات الألمانية تعتقل بوسنياً للاشتباه بضلوعه في هجمات باريس عام 2015

قرقاش: صعود اليمين المتطرف هو ”تشوه“ في النظام الليبرالي العالمي

بشكل مفاجئ.. رئيس الوزراء البريطاني يحدد الرابع من تموز موعدًا لانتخابات عامة