لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

وكالة السودان للأنباء نقلا عن وزارة الصحة: 7 قتلى و181 مصابا في "مليونية 30 يونيو"

 محادثة
محتجون سودانيون يتوجهون إلى وزارة الدفاع بالعاصمة الخرطوم. 30 حزيران/2019
محتجون سودانيون يتوجهون إلى وزارة الدفاع بالعاصمة الخرطوم. 30 حزيران/2019 -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت وكالة السودان للأنباء نقلا عن وزارة الصحة، إن 7 أشخاص قتلوا اليوم الأحد وجرح 181 آخرين في"مليونية 30 يونيو".

هذا وكانت لجنة أطباء السودان المركزية، قد أعلنت قبل ساعات عبر موقع تويتر عن وفاة متظاهرين أثناء المسيرات الحاشدة التي خرجت في مختلف أنحاء البلاد لمطالبة الجيش بتسليم السلطة للمدنيين.

وقال شاهد من رويترز، إن آلاف السودانيين توجهوا اليوم إلى وزارة الدفاع في الخرطوم لمطالبة الجيش بتسليم السلطة، بينما أطلقت قوات الأمن النار في الهواء، فيما قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن المسيرات العارمة كانت في طريقها إلى القصر الرئاسي حيث مقر جنرالات المجلس العسكري الإنتقالي أطلقت على إثرها قوات الأمن النقابل المسيلة للدموع على المتظاهرين بحسب ذات المصدر.

وكان تجمع المهنيين السودانيين قد نشر قبل ساعات تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر، دعا من خلالها الشباب السوداني إلى التوجه نحو القصر الجمهوري في العاصمة الخرطوم.

رويترز
قوات الأمن السوداني تطلق الغاز على المواطنين العزل في احتجاجات مليونية 30 يونيورويترز

مليونية 30 يونيو

وفي أكبر احتجاجات تشهدها البلاد منذ مداهمة قوات الأمن لمخيم اعتصام سلمي قبل ثلاثة أسابيع، خرج اليوم الأحد عشرات الألاف في شوارع الخرطوم للضغط على المجلس العسكري.

ولوح المحتجون بعلم السودان وهتفوا "مدنية.. مدنية" و"الدم قصاد الدم" في أنحاء عدة من العاصمة، فيما راقبت قوات الأمن الموقف. ونشرت جماعات معارضة لقطات مصورة لما وصفتها بمسيرات في مدن أخرى.

المجلس العسكري يحمل المعارضة مسؤولية سقوط ضحايا

وأعلن المجلس العسكري الحاكم في السودان يوم أمس السبت، أن "قوى الحرية والتغيير ستتحمل مسؤولية أي خسارة للأرواح أو أي أضرار تنجم عن مسيرة احتجاجية مزمعة اليوم الأحد 30 يونيو/حزيران".

وأطاح الجيش السوداني بالرئيس عمر البشير في 11 أبريل/ نيسان بعد احتجاجات على حكمه استمرت شهورا.

للمزيد على يورونيوز:

المجلس العسكري في السودان يقول إنه مستعد للتفاوض مع المعارضة

شاهد: اقتياد البشير إلى نيابة مكافحة الفساد في أول ظهور له منذ الإطاحة به

تابعونا عبر الواتساب والفيسبوك: