لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مصر تدعو لوقف بيع تمثال لتوت عنخ أمون في مزاد علني ببريطانيا

 محادثة
صورة لتمثال توت عنخ امون المعروض في لندن
صورة لتمثال توت عنخ امون المعروض في لندن -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

دعت السلطات المصرية دار كريستيز للمزادات إلى إلغاء بيع تمثال نصفي للملك الفرعوني توت عنخ آمون يعود تاريخه إلى 3000 عام. وأشارت مصادر في وزارة الخارجية المصرية إلى أن التمثال النصفي ربما نُهب من مجمع معبد الكرنك، وهو موقع قديم في مدينة الأقصر خلال سبعينيات القرن الماضي.

ومن المقرر أن يبدأ بيع التمثال النصفي الذي يبلغ طول رأسه 28.5 سنتيمترا، هذا الخميس في عملية بيع يُتوقع أن تستقطب أكثر من 4 ملايين جنيه إسترليني. وسبق وأن أشارت دار كريستيز إلى أن مصر لم تعرب عن قلقها بشأن التمثال النصفي في الماضي على الرغم من عرض التمثال بشكل علني لفترة طويلة.

خبر صحفى *** تؤكد وزارتا الخارجية والآثار بجمهورية مصر العربية أن المزاد الذى أقيم اليوم 3 يوليو الجارى في لندن بصالة...

Publiée par ‎الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية‎ sur Mercredi 3 juillet 2019

واكدت دار كريستيز ان التمثال ومصدره لم يكن أبدا موضعا للتحقيقات أو الشبهات مشيرة إلى مضيها قدما في عملية البيع.

وخلال آلاف السنين منذ نحته من حجر الكوارتزيت، شهد تمثال توت عنخ آمون النصفي قيام وسقوط الإمبراطوريات وغيرها من الأحداث التاريخية حيث استمر بعد نهاية عصر الفراعنة، حتى اكتشاف قبر الرجل الذي أعطاه شكله.

للمزيد:

في الذكرى المئوية لاكتشافها.. كنوز قبر توت عنخ آمون في باريس

بعد نحو عقد على إغلاقه من أجل أعمال الترميم.. إعادة فتح قبر توت عنخ آمون في مصر

وتقول دار كريستيز إن التمثال النصفي سيباع في مزاد من مجموعة ريساندرو الخاصة، في عملية بيع تشمل رؤوسا رخامية يرجع تاريخها إلى روما القديمة، وتابوتا مصريا خشبيا مطليا، وتمثالا مصريا من البرونز. وأضافت أنها حصلت على المقتنيات الحالية من هاينز هيرتسر، وهو تاجر نمساوي عام 1985، وقبل ذلك، استحوذ عليها جوزيف ميسينا، تاجر نمساوي، في الفترة بين عامي 1973-1974 من الأمير فيلهلم فون ثور أوند تاكسي، الذي يعتقد أنه امتلكها ضمن مجموعته في ستينيات القرن الماضي.

ويجرّم القانون المصري تجارة الآثار حيث ينص القانون المصري رقم 117 لسنة 1983 على عقوبة السجن لمدة تتراوح بين 5 إلى 7 سنوات، والغرامة من 5 آلاف جنيه إلى 7 آلاف جنيه، لكل من يحاول التنقيب أو الاتجار في الآثار.

وتوفي توت عنخ آمون منذ أكثر من 3 آلاف سنة عن عمر ناهز 19 عاما، وقد عثر على رفاته عند اكتشاف مقبرة الفرعون في العام 1922.