شاهد: البابا يصلي من أجل مهاجرين قتلوا في غارة جوية في ليبيا

 محادثة
شاهد: البابا يصلي من أجل مهاجرين قتلوا في غارة جوية في ليبيا
حجم النص Aa Aa

عبّر البابا فرنسيس اليوم الأحد (7 يوليو تموز) عن حزنه على مهاجرين قُتلوا في غارة جوية استهدفت مركزا لاحتجاز المهاجرين في ليبيا وأسفرت عن مقتل 53 شخصا على الأقل، من بينهم ستة أطفال.

وطلب البابا من آلاف الأشخاص الذين تجمعوا في ساحة القديس بطرس للاستماع إلى خطابه الأسبوعي أن يشاركوه في صلاة صامتة من أجل المهاجرين الذين قُتلوا في الغارة الجوية التي استهدفت مركزا أغلب نزلائه من المهاجرين الأفارقة في العاصمة الليبية طرابلس يوم الثلاثاء الماضي (2 يوليو تموز).

وقال البابا فرنسيس "حتى لو مرت بضعة أيام، أدعوكم إلى الصلاة من أجل الفقراء العُزّل الذين قُتلوا أو أُصيبوا في الهجوم الجوي الذي ضرب مركز احتجاز للمهاجرين في ليبيا".

كما تذكر البابا، وهو الزعيم الديني للكاثوليك في العالم وعددهم نحو 1.2 مليار شخص، ضحايا أعمال العنف الأخيرة في أفغانستان ومالي وبوركينا فاسو والنيجر. وعبّر عن أمله في توفير ممرات إنسانية للمهاجرين بشكل موسع ومنسق.

وكان عدد قتلى الهجوم على مركز المهاجرين هو أعلى عدد مُعلن لضحايا غارة جوية أو قصف منذ شنت قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر هجوما بريا وجويا قبل ثلاثة أشهر على العاصمة طرابلس، وهي مقر الحكومة الليبية المُعترف بها دوليا.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

ليبيا: نقمة البحر ولعنة اليابسة وخيار المهاجرين الأكثر وحشية

الأمم المتحدة: حراس ليبيون أطلقوا النار على مهاجرين حاولوا الهرب من الهجمات

ليبيا وسلام بعيد المنال.. جيش حفتر يقصف غرفة التحكم بالطائرات المسيرة بمطار معيتيقة

وتعد ليبيا واحدة من نقاط الانطلاق الرئيسية للمهاجرين الأفارقة الهاربين من الفقر والحرب للوصول إلى إيطاليا بالقوارب، ولكن خفر السواحل الليبي يعترض سبيل الكثير منهم في البحر ويعيدهم إلى ليبيا بموافقة الاتحاد الأوروبي.

وقالت الأمم المتحدة مرارا إن ليبيا ليست مكانا آمنا للمهاجرين الذين يتم إنقاذهم لإعادتهم إليه، ودعت إلى إطلاق سراح اللاجئين والمهاجرين وتوفير مأوى آمن لهم.

وامتنعت المنظمة الدولية عن توجيه انتقاد مباشر لإيطاليا بسبب إغلاق موانئها أمام المهاجرين، لكنها قالت إنه يتعين على الدول الأوروبية المساعدة في حل النزاع في ليبيا للحيلولة دون قيام الناس برحلات بحرية محفوفة بالمخاطر.