Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

دفاعا عن حقوق المرأة والمثليين مغنية الراب نيكي ميناج تنسحب من حفل في السعودية

دفاعا عن حقوق المرأة والمثليين مغنية الراب نيكي ميناج تنسحب من حفل في السعودية
Copyright 
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مغنية الراب نيكي ميناج تنسحب من حفل في السعودية دعما لحقوق المرأة والمثليين

اعلان

أعلنت مغنية الراب الأمريكية نيكي ميناج اليوم الثلاثاء انسحابها من حفل مقرر في السعودية الأسبوع المقبل وذلك دعما لحقوق المرأة والمثليين.

وقالت ميناج في بيان "بعد تفكير متأن قررت عدم المضي قدما في حفلتي المقرر إقامتها بمهرجان جدة العالمي... على الرغم من أنني لم أكن أريد أكثر من أن أقدم عرضي أمام الجمهور في السعودية لكن بعد زيادة إلمامي بالأمور أعتقد أن من المهم بالنسبة لي أن أوضح دعمي لحقوق النساء ومجتمع المثليين وحرية التعبير".

وكان من المقرر أن تقيم ميناج حفلها ضمن مهرجان جدة العالمي يوم 18 يوليو تموز لكن خطتها للغناء في السعودية تعرضت الأسبوع الماضي لانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويأتي الحفل ضمن خطة سعودية شاملة برعاية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لاستضافة حفلات ومهرجانات فنية عالمية بهدف تنشيط السياحة.

ولدى الإعلان عن الحفل لأول مرة الأسبوع الماضي عبر بعض السعوديين عن حماسهم بعد عروض لفنانين غربيين في السعودية منهم ماريا كايري ودي.جيه تييستو وفريق (ذا بلاك آيد بيز).

غير أن آخرين عبروا عن انزعاجهم من الملابس الكاشفة التي ترتديها ميناج خلال عروضها.

واحتُجزت نحو 12 ناشطة سعودية خلال العام المنصرم لاتهامات تتعلق بنشاطهن في مجال حقوق الإنسان والتواصل مع صحفيين ودبلوماسيين أجانب في قضية لاقت اهتماما عالميا بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول العام الماضي.

للمزيد على يورونيوز:

الأمريكية نيكي ميناج في مهرجان جدة ورواد تويتر يصفونها بالمغنية الإباحية

أول سفيرة سعودية للولايات المتحدة في تاريخ المملكة تباشر مهام عملها

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"الغناء في الجنة" يثير الجدل بعد تغريدة لإمام الحرم المكي السابق عادل الكلباني

مشروع قانون "الزواج من المغتصب" يثير جدلا في تركيا

أسرة ناشطة سعودية: ابنتنا رفضت الإفراج عنها مقابل نفي تعرضها للتعذيب