لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تقرير أممي: 820 مليون شخص يعانون من الجوع في العالم

 محادثة
تقرير أممي: 820 مليون شخص يعانون من الجوع في العالم
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يعاني أكثر من 820 مليون شخص من الجوع في مختلف أنحاء العالم، وفقاً لتقرير للأمم المتحدة، أكد على أن الوصول إلى هدف القضاء الجوع بحلول العام 2030 يعدُّ "تحدياً صعباً".

ووفق التقرير الأممي، فإنه بعد أعوام على تراجع معدّلات نقص التغذية، أخذ يُسجّل، وللعام الثالث على التوالي، تفاقم انعدام الأمن الغذائي، وخلص التقرير إلى أن أكثر من ملياري شخص، بينهم 8 بالمائة في أميركا الشمالية وأوروبا، لا ينتفعون بانتظام من أغذية سليمة وذات قيمة غذائية عالية وبكمّيات كافية.

التقرير أعدّته منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، بالتعاون مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، وبرنامج الأغذية العالمي، ومنظمة الصحة العالمية.

وبحسب التقرير الأممي، فلا يزال نقص التغذية منتشرا في عدّة قارات، ويطال نحو 20 بالمائة من سكان إفريقيا وأكثر من 12 بالمائة في آسيا وأقلّ من 7 بالمائة في أميركا اللاتينية والكاريبي.

وأشار التقرير إلى ارتفاع معدّلات السمنة، المرتبطة أيضاً بسوء التغذية، في جميع المناطق، وقال: "إن هناك 338 مليون طفل ومراهق في سن المدرسة يعانون من زيادة الوزن و672 مليون شخص يعانون من السمنة المفرطة".

وأضاف أن آسيا وإفريقيا، اللتين لديهما تسعة من بين كل عشرة أطفال يعانون من ضعف البنية، هما في الوقت ذاته موطن لحوالي ثلاثة أرباع جميع الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن في جميع أنحاء العالم نتيجة الوجبات الغذائية غير الصحية، مشيراً إلى أنه في عام 2018، كان حوالى 40 مليون طفل دون الخامسة من العمر يعاني من وزن زائد.

وأكد التقرير على ضرورة "اعتماد سياسات اقتصادية واجتماعية للتصدّي، بأيّ ثمن كان، لتداعيات الدورات الاقتصادية السلبية، مع تفادي الحدّ من الخدمات الأساسية، مثل الرعاية الصحية والتعليم".

للمزيد في "يورونيوز":

وكان تقرير صدر عن برنامج الغذاء العالمي أوائل شهر نيسان/أبريل الماضي أكد أن الكوارث المتعلقة بالمناخ هي سبب يحتّل المرتبة الثانية في سلم المخاطر التي تتهدد الأمن الغذائي، وقد تأخر بها نحو 29 مليون شخص، فيما احتلت الحروب والصراعات المرتبة الأولى حيث حالت دون تمكّن 74 مليون شخص من الوصول إلى الغذاء.

وفيما يتعلق بالبلدان التي شهدت حروباً أسفرت عن كوارث إنسانية كبيرة، فتتصدر اليمن قائمة الدول الـ53 التي هي بحاجة ماسة إلى مساعدات غذائية.

وقال تقرير برنامج الغذاء العالمي إن يتعيّن على المجتمع الدولي تكثيف الجهود لإنهاء النزاعات، وتمكين المرأة وتحسين البنية التحتية في المناطق الريفية.

وحسب التقرير فإن أكثر من 113 مليون شخص يعانون الجوع الحاد في 5 دول فقط في إفريقيا، لكن أفغانستان وسوريا مدرجة أيضًا في قائمة الدول الثمانية المدرجة في قائمة برنامج الأغذية العالمي مما يجعل غرب آسيا والشرق الأوسط ثاني أكثر المناطق تضرراً.