لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: إندونيسيا تواجه سلسلة من الزلازل ألحقت أضرارا جسيمة بالبنايات

 محادثة
زلزال إندونيسيا
زلزال إندونيسيا -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

هز زلزال عميف جزيرة بالي الإندوينسية الثلاثاء، وتسبب في حالة من الذعر وألحق أضرارا كبيرة بالبنايات، لكن لم ترد تقارير عن وقوع إصابات.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن مركز الزلزال، الذي بلغت قوته 5.7 درجة على مقياس ريشتر، كان في البحر على بعد 82 كيلومترا جنوب غرب مدينة دينباسار في بالي، وكان على عمق 91 كيلومترا. وذكرت وكالة الجيوفيزياء الاندونيسية أن قوة الزلزال غير قادرة على التسبب في تسونامي.

ونشرت الوكالة الوطنية للكوارث مقطع فيديو على (تويتر) يظهر الأضرار التي لحقت بأحد مداخل منتجع "نوسا دوا" الراقي في بالي.

ذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أن زلزالا قوته 7.3 درجة وقع في جزر الملوك بشرق إندونيسيا يوم الأحد مما أسفر عن مقتل امرأة ونشر الفزع بين السكان.

وأشارت الوكالة الإندونيسية المعنية بتخفيف آثار الكوارث عبر تويتر إلى أن امرأة لقيت حتفها بسبب الزلزال في منطقة ساوث هالماهيرا. وأضافت أنها سجلت ما لا يقل عن 30 هزة ارتدادية خلال أقل من أربع ساعات على الزلزال الرئيسي.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

هذا ووقع الزلزال بعد ساعات من زلزال بلغت شدته 6.6 قبالة ساحل ولاية أستراليا الغربية إلى الجنوب من إندونيسيا.

وقال إكسان سوبور، وهو مسؤول بالوكالة الإندونيسية المعنية بتخفيف آثار الكوارث، إن الناس في منطقة ساوث هالماهيرا القريبة من مركز الزلزال انتابهم الفزع وأسرعوا بالخروج من منازلهم.

وانتقل سكان المناطق القريبة من المحيط إلى أراض أكثر ارتفاعا رغم تأكيد المسؤولين بأن الزلزال لن يؤدي إلى تسونامي.