لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الشرطة الهولندية تتراجع عن تحذيراتها بشأن تطبيق "فيس آب" والروس

 محادثة
الشرطة الهولندية تتراجع عن تحذيراتها بشأن تطبيق "فيس آب" والروس
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تراجعت الشرطة في هولندا عن دعوات المستخدمين لحذف تطبيق "فايس آب" الخاص بإظهار ملامح الشيخوخة لرواد موقع فيسبوك الذين استخدموا التطبيق، والذي انتشر على نطاق واسع. وكان عدد كبير من المستخدمين قد اعتبر في البداية قرار الشرطة تدخلا في خصوصياتهم.

وأشار بعض الأطراف في سلسلة من المنشورات التي تمّ تداولها على موقع "فيسبوك" إلى أن التطبيق الروسي، الذي يتنبأ بشكل الناس وكيف سيظهرون مع تقدمهم في السن، لم يكن آمنا، لأنه لا يلتزم بتشريعات الخصوصية الأوروبية.

"نريد أن نحذرك بشأن هذا، للوهلة الأولى، التطبيق يبدو بريئا" كتبت الشرطة، "فايس آب" منتج لشركة روسية، وبالتالي فإن تشريع الخصوصية الأوروبي لا ينطبق عليه".

"باستخدام فايس آب، يتم جمع كمية هائلة من البيانات. كما يتم أيضا جمع الصور وعنوان وبيانات هاتفك الذكي وملفات تعريف الارتباط. وبالتالي فإن تشريع الخصوصية الأوروبي لا ينطبق هنا. لهذا السبب ننصحك بإزالة تطبيق فايس آب من هاتفك".

لكن قوات الأمن في ماستريخت، ليمبورغ، شاخن ودين هيلدر اضطرت إلى إصدار توضيح بعد أن أثبت الخبراء عدم دقة ادعاءاتهم.

وكتب متحدث على صفحة فيسبوك لقوات شرطة ماستريخت أن النصيحة الأصلية صدرت لأنّ قوات الأمن كانت ترغب في "نشر الوعي الرقمي في صفوف مشتركينا"، وأضاف أن "الرسالة المعنية تحتوي أيضا على معلومات خاطئة".

وقال المتحدث: "لأن فايس آب قام بمعالجة بيانات شخصية لمستخدمين في الاتحاد الأوروبي، فهذه البيانات تمت تغطيتها بموجب التشريعات الأوروبية ذات الصلة"، و"على الرغم من أن هذه الشركة موجودة أو ستكون موجودة في روسيا". وأضاف منشور الشرطة على فيسبوك: "اسألوا دائما عن التطبيق قبل تثبيته أو استخدامه".

وتسلط هذه المسألة الضوء على التحديات التي تواجهها سلطات إنفاذ القانون في جميع أنحاء العالم في مواكبة عالم الإنترنت وتنوع التشريعات المعقدة التي يتم اعتمادها في سبيل القضاء على الجرائم الإلكترونية المحتملة.

ويتيح تطبيق "فايس آب"، الذي تم إنشاؤه في العام 2017 للمستخدم تغيير ملامح وجه الإنسان وجعلها تبدو متقدمة في العمر أو أكثر شبابا. وقد نال هذا التطبيق شعبية كبيرة في الأسابيع الأخيرة حيث لجأ عدد كبير من المشاهير إلى استخدامه ونشر صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي. ولكن "روسيا" كمصدر للتطبيق أثار بعض الشكوك وأدى إلى قيام مجموعة من المؤسسات بإصدار تحذيرات حول تثبيت التطبيق واعتماده.

"اللجنة الوطنية الديمقراطية" أرسلت تنبيها يحذر الحملات الخاصة بالانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020 من استخدام التطبيق حيث طلب زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر من مكتب التحقيقات الفيدرالي بدء تحقيق للأمن القومي حول "فايس آب".

كما حذر قائد قوات الشرطة الإيرانية المستخدمين من أن "أي صورة أو معلومات يقدمونها لهذا البرنامج يتم حفظها في نظام إلكتروني خارج البلاد ويمكن استخدامها لأغراض مختلفة في وقت لاحق".

تطبيق "فايس آب" أكد من جهته أن البيانات لا يتم نقلها مطلقا إلى روسيا، ويتم تخزينها بدلا من ذلك على خدمات الحوسبة السحابية التي تسيطر عليها الولايات المتحدة، والتي توفرها أمازون وغوغل وأن التطبيق يقوم بحذف معظم الصور في غضون 48 ساعة. وبموجب التوجيهات الأوروبية، يمكن لمستخدم التطبيق من الناحية القانونية ضمان حذف الصور.