لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

هكذا تستطيع مقاومة موجة الحرارة في أوروبا

 محادثة
رجل يحاول الانتعاش بشيء من البرودة المنبعثة من مروحة كهربائية وسط مدريد. 27يونيو حزيران 2019. خوان مدينة/رويترز
رجل يحاول الانتعاش بشيء من البرودة المنبعثة من مروحة كهربائية وسط مدريد. 27يونيو حزيران 2019. خوان مدينة/رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أضحى على الأوروبيين التعود على العيش في ظروف سيتصبب فيها عرقهم أكثر من مرة في اليوم، وذلك على ضوء تسبب التغيرات المناخية في ارتفاع درجات الحرارة على الأرض.

فخلال الشهر الماضي سجلت أرقام قياسية لارتفاع درجات الحرارة في أوروبا، ولكن في إسبانيا ودول أخرى في جنوب أوروبا فإن الناس واجهوا تلك الموجة منذ وقت طويل. وقد استطاع عديد الاسبان التأقلم مع ارتفاع درجات الحرارة تلك، وهذه بعض الطرق:

"ابق في الظل"

القيلولة ربما تكون العادة المعوفة أكثر في العالم عن الإسبان. فبالإضافة إلى فوائد القيلولة الصحية، فإنه يتبين أنها الطريقة الوحيدة والأفضل لمقاومة الحرارة، إذا لم يكن لديك جهاز لتكييف الهواء.

ولا يتعلق الأمر بالحرص على النوم أكثر منه على توقي أشعة الشمس الحارقة والقيظ، وإذا صادف أن تجولت بين المباني الاسمنتية لمدينة ما وسط درجة حرارة تبلغ 40 درجة فالأكيد أنك ستتفهم الأمر.

ولهذا السبب تغلق عديد المحلات التجارية الإسبانية عند منتصف النهار، ويظل بعضها مغلقا طيلة أكثر من ثلاث ساعات، وتلك الفترة من ساعات العمل هي غير مفيدة للانتاجية ولصحتك الشخصية أيضا، وكانت حكومات عدة حاولت تغيير تلك العادة دون جدوى.

ومع تواتر موجات الحر وترددها في أوروبا اقتنع الناس أكثر فأكثر، بأن استراحة الظهيرة هي طريقة لمقاومة الحر أكثر منها كسل من أجل النوم.

سائح يستعمل مظلة حتى يتقي أشعة الشمس. روندة، جنوبي إسبانيا. جون نازكا/رويترز

مزايا إرث عربي

ينتاب الأهالي في اسبانيا استغراب من رؤية السياح المكوث تحت أشعة الشمس، لساعات في فصل الصيف حال وصولهم إلى هذا البلد، كما يشعرون بشيء من القلق وهم يرون السائح ينزل للتجول وسط المدينة عند الثالثة ظهرا، عندما تكون أشعة الشمس عند أقصى قوتها.

كلما كانت شوارع الحي أو المدينة أضيق، كلما جلب لك ذلك البهجة. فعديد المدن الاسبانية لها إرث عربي، بما أن معظم إسبانيا كان بلدا مسلما لقرون عديدة زمن الأندلس. ومن سرقسطة إلى إشبيلية تتعدد الأزقة والشوارع الملتوية للبنايات، متيحة بذلك ظلالا طبيعية على كامل النهار. أما في الشوارع الواسعة، فيتم تعليق قطع عريضة من القماش لتوفير الظلال.

أحد شوارع مدريد وقد علقت وسطه قطه قماش عريضة لحجب أشعة الشمس الحارقة

الهدوء والارتواء

وباستثناء وجود التزامات قاهرة لديك، أو مكان مناسب للسباحة وأنت في الظل، فإنك لن تريد الخروج قبل الساعة 4 عصرا بل وليس قبل الساعة 6.

الأمر الآخر الذي يساعد في مقاومة الحر هي نسبة الماء في الجسم، إذ ينصح بشرب عصير للفواكه، وتناول الأكلات الخفيفة لاغير، لأن تناول وجبات ثقيلة يمكن أن يزيد أثر الحرارة سوءا.

للمزيد على يورونيوز:

أربع نصائح "ساخرة" للأوروبيين تحضيراً لموجة الحر الجديدة وتفاديا للحرج

فيديو: موجة الحر تحرق غابات البرتغال وألف من رجال الإطفاء يحاولون إخماد النيران