لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

عشرات القتلى من المدنيين بينهم أطفال في انفجار قنبلة على جانب طريق غرب أفغانستان

 محادثة
عشرات القتلى من المدنيين بينهم أطفال في انفجار قنبلة على جانب طريق غرب أفغانستان
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال مسؤولون أفغان يوم الأربعاء إن عبوة ناسفة انفجرت في غرب أفغانستان مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 35 شخصا كانوا في حافلة وإصابة 27 آخرين.

وتتدهور حالة الأمن في أفغانستان هذا العام حيث تشن حركة طالبان ومقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية هجمات شبه يومية على القوات الأفغانية وموظفي الحكومة والمدنيين.

وقال محب الله محب المتحدث باسم الشرطة الإقليمية إن الانفجار وقع في منطقة آب خرما بإقليم فراه على الطريق السريع بين عاصمتي إقليمي هرات وقندهار.

وأضاف "كان متمردو طالبان قد زرعوا القنبلة توا لاستهداف قوات الأمن الأفغانية والأجنبية". وقال إن معظم القتلى والمصابين من النساء والأطفال.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

ويقع إقليم فراه على الحدود مع إيران.

ونفى مسؤول باسم طالبان مسؤولية الحركة عن الهجوم قائلا إن مقاتلي الحركة غير مسؤولين عن زرع ألغام أرضية في المنطقة.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد "طالبان لم تنفذ الانفجار، ونحن نتحرى الأمر".

ووقع الهجوم قبل استئناف محادثات سلام بين مسؤولين أمريكيين وممثلين عن طالبان أملا في التوصل لاتفاق على جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية مقابل ضمانات أمنية تقدمها الحركة.

غير أن العنف استمر دون هوادة رغم المحادثات.

إقرأ أيضاً:

المجلس العسكري يعلق الدراسة في جميع أنحاء السودان بعد مقتل ستة مدنيين بينهم أربعة تلاميذ

كوريا الشمالية تطلق صاروخين باليستيين للمرة الثانية في أسبوع

لندن تدعو قوى غربية إلى اجتماع في البحرين لمناقشة "خطة هرمز"

ويقول مسؤولون حكوميون وآخرون في مجال الإغاثة إن أعداد القتلى والمصابين في ازدياد بسبب العبوات الناسفة الجديدة التي تزرعها طالبان.

وتسيطر حركة طالبان اليوم على مساحة من الأراضي أكبر من أي وقت منذ الإطاحة بها قبل قرابة 18 عاما.

وتقول دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام إن أكثر من 1415 مدنيا أفغانيا سقطوا بين قتيل وجريح العام الماضي بسبب الألغام الأرضية ومخلفات الحرب.

وفي إقليم ننكرهار بشرق أفغانستان على الحدود مع باكستان، سقط ضحايا مدنيون في اشتباكات بين طالبان والقوات الأفغانية يوم الأربعاء.

وقال سهراب قادري، وهو عضو في مجلس إقليم ننكرهار، إن قوات خاصة أفغانية أجرت عمليات في منطقة جاندوماك الخاضعة لسيطرة طالبان.

وأضاف "قُتل اثنان من مقاتلي طالبان وخمسة مدنيين".

وذكرت الأمم المتحدة في تقرير منشور يوم الثلاثاء أن 3812 مدنيا أفغانيا على الأقل سقطوا بين قتيل وجريح في النصف الأول من عام 2019 خلال الحرب على الجماعات المتشددة، وأن هذا يشمل زيادة كبيرة في عدد من سقطوا على يد الحكومة والقوات الأجنبية.

وتقول القوات الأفغانية والأجنبية إن المدنيين الأفغان يسقطون خلال هجمات برية أو ضربات جوية لأن المقاتلين يتخذونهم دروعا بشرية.