لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الادعاء الألماني يتهم الرئيس السابق لشركة أودي بالاحتيال والتزييف

 محادثة
الادعاء الألماني يتهم الرئيس السابق لشركة أودي بالاحتيال والتزييف
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وجه الادعاء الألماني اليوم الأربعاء لروبرت شتادلر، الرئيس التنفيذي السابق لشركة أودي، وثلاثة آخرين اتهامات بالاحتيال والشهادات المزيفة وممارسات الدعاية الجنائية حول دورهم في فضيحة كذب الشركة ومالكتها الأم فولكسفاغن بشأن اختبارات عوادم سياراتهما.

واعترفت كل من أودي وفولكسفاغن عام 2015 باستخدام برنامج غير قانوني للتحكم بالمحركات للتلاعب بنتائج اختبارات عوادم سياراتها وهي الفضيحة التي كلفت الشركة 30 مليار يورو حتى الآن.

وقال الادعاء في بيان: "المتهم شتادلر كان على علم بالتلاعب منذ نهاية سبتمبر 2015 على أقصى تقدير، لكنه لم يمنع بيع سيارات أودي وسيارات فولكسفاغن المتأثرة بعد ذلك".

واتسع مدى القضية لتطال مدراء سابقين بفولكسفاغن مثل مارتن فينتركورن الذي وجهت له اتهامات مماثلة في أبريل – نيسان الماضي.

وألقي القبض على شتادلر في يونيو – حزيران من العام الماضي ضمن تحقيق موسع حول إمكانية تلاعب أودي وقضى عدة شهور بالسجن قبل الإفراج عنه.

وقال المدعون الألمان غن التحقيق بالقضية مستمر ويشمل 23 مشتبه بهم.

إقرأ أيضاً:

ما هي قصّة الشركات الراعية لرئاسة الاتحاد الأوروبي؟

أزمة ماكس 737 تكبد بوينغ أكبر خسائرها الفصلية على الإطلاق