لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

حظر بيع السيارات التي تعمل بالوقود والغاز في فرنسا بحلول 2040

 محادثة
مصنع للسيارات الكهربائية في فرنسا
مصنع للسيارات الكهربائية في فرنسا -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

لا سيارات للبيع تعمل بالوقود الأحفوري بعد عشرين سنة من الآن، هو ما تطمح إليه الحكومة الفرنسية من خلال قانون النقل الجديد الذي وضعته الحكومة.

وبحسب تصريح لوزيرة النقل الفرنسية إليزابيث بورن، الثلاثاء، فإن قانون النقل الجديد سيؤيد الحظر المقرر على بيع السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري بحلول 2040.

وقال وزير البيئة السابق نيكولا أولو في يوليو تموز 2017، في مستهل فترة ولاية الرئيس إيمانويل ماكرون، إن فرنسا تهدف إلى وقف بيع السيارات التي تعمل بالغاز والديزل بحلول 2040 في مسعى لأن تكون خالية من الكربون بحلول 2050.

واستقال أولو في سبتمبر أيلول 2018 احتجاجا على عدم التزام ماكرون بالقضايا البيئية ولم تتطرق الحكومة منذ ذلك الحين إلى الحظر المقرر إلا فيما ندر لأسباب منها احتجاجات السترات الصفراء على الضرائب التي فُرضت على أسعار الوقود وارتفاع كلفة المعيشة.

وأكدت بورن، وهي أيضا نائبة لفرانسوا دي روجي الذي خلف أولو، في مقابلة مع تلفزيون (بي.إف.إم) أن الهدف الذي حدده أولو سيتحقق.

وقالت "نستهدف أن (تصبح فرنسا) خالية من الكربون بحلول 2050 ونحتاج لمسار موثوق به نحو ذلك، يشمل حظر بيع السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري بحلول 2040".