لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مقتل العشرات إثر استهداف الحوثيين لعرض عسكري في عدن

 محادثة
مراسل رويترز اتخذ هذه الصورة بعد هجوم عدن اليوم
مراسل رويترز اتخذ هذه الصورة بعد هجوم عدن اليوم -
حقوق النشر
REUTERS/Fawaz Salman
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في أول رد فعل رسمي للرياض اتهم السفير السعودي لدى اليمن، إيران بالوقوف وراء هجوم على عرض عسكري في عدن اليوم الخميس أعلنت جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران المسؤولية عنه.

كما اتهم السفير محمد بن سعيد الجابر إيران على تويتر بالمسؤولية عن هجوم آخر على مركز للشرطة في المدينة الساحلية الجنوبية لم تعلن أي جهة حتى الآن المسؤولية عنه.

وقال رئيس وزراء اليمن معين عبد الملك سعيد في تغريدات منفصلة على تويتر إن الهجمات جرى التنسيق لها "تحت إدارة إيرانية".

وتنفي إيران أي ضلوع لها في الصراع اليمني.

وكان شاهد من قال سابقاً رويترز إن انفجاراً وقع خلال استعراض عسكري، اليوم، الخميس، في عدن، مقر الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مما تسبب في وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى.

وقالت مصادر طبية وأخرى أمنية إن عدد القتلى بلغ حتى الساعة 32 على الأقل.

وأعلنت حركة الحوثي المسؤولية عن الهجوم. وذكر تلفزيون المسيرة التابع للحركة المتحالفة مع إيران أنها استهدفت العرض العسكري بطائرة مسيرة وصاروخ باليستي متوسط المدى.

وتزعم قناة المسيرة أن بين القتلى القائد العسكري منير اليافعي، وهذا ما أكد عليه مصدر عسكري موال للحكومة اليمنية لوكالة رويترز للأنباء.

(رويترز)
القائد العسكري اليمني منير اليافعي (يسار)(رويترز)

وتظهر الصور الواردة من المعسكر جثث تعود لجنود ممدين على الأرض وآخرين في حالة من الصدمة.

REUTERS/Fawaz Salman

وقالت رويترز إن "الانفجار وقع خلف المنصة التي أقيم فيها الاحتفال في معسكر الجلاء العسكري في منطقة البريقة في عدن" وأضاف "كان هناك 9 جثث في المكان وكان هناك جنود يبكون على جثة أحدهم، يبدو أنه قائد عسكري".

وموازاة مع استهداف معسكر الجلاء المدعوم من قبل قوات التحالف بقيادة السعودية، استهدفت سيارة مفخخة مركزاً للشرطة في عدن، ما أدى إلى سقوط ثلاثة قتلى بحسب رويترز دائماً.

وليس من الواضح بعد إذا كان هناك رابط بين الهجومين.