لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شرطة هونغ كونغ تطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين والصين تحذر بأنها لن تقف مكتوفة الأيدي

 محادثة
شرطة هونغ كونغ تطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين والصين تحذر بأنها لن تقف مكتوفة الأيدي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أطلقت شرطة هونغ كونغ الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المحتجين اليوم الأحد بعد اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومحتجين مناهضين للحكومة فيما فيما قالت الصين إنها لن تقف مكتوفة الأيدي

وحذرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) من أن بكين لن تدع الوضع يستمر على هذا الحال في المركز المالي الآسيوي الكبير.

وتشهد المدينة التي تسيطر عليها الصين احتجاجات منذ شهور رفضا لمشروع قانون مقترح يسمح بترحيل أشخاص لمحاكمتهم في البر الرئيسي الصيني وهناك دعوة إلى الإضراب العام غدا الاثنين.

وتظاهر الآلاف في شوارع هونغ كونغ يوم الأحد بعد يوم من اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومحتجين مناهضين للحكومة فيما حذرت

وتشهد المدينة التي تسيطر عليها الصين احتجاجات مستمرة منذ شهور رفضا لمشروع قانون مقترح يسمح بترحيل أشخاص لمحاكمتهم في البر الرئيسي الصيني. وهناك دعوة لإضراب عام في هونغ كونغ يوم الاثنين.

وقالت الشرطة في بيان في ساعة مبكرة من صباح يوم الأحد إنها اعتقلت أكثر من 20 شخصا بسبب جرائم من بينها التجمع غير القانوني والاعتداء.

وأطلقت الشرطة يوم السبت عددا من قنابل الغاز المسيل للدموع في مواجهات مع نشطاء يرتدون ملابس سوداء في منطقة كولون. وخرج الآلاف في مسيرة سلمية يوم الأحد ببلدة تسيونغ كوان أو بمنطقة الأقاليم الجديدة ملوحين بلافتات ومنشورات ملونة.

وهلل المحتجون المتشحون بالسواد ودعوا إلى إضراب في عموم هونغ كونغ يوم الاثنين.

وقال غابرييل لي وهو طالب يدرس التكنولوجيا ويبلغ من العمر 21 عاما "نحاول مطالبة الحكومة (بسحب) قانون التسليم ومطالبة الشرطة بوقف التحقيقات والكف عن العنف".

وأضاف أن ما يثير غضبه هو أن الحكومة لا تستجيب لأي مطلب من مطالب المحتجين ولا تحقق في عنف الشرطة.

وأشعل المحتجون حرائق في الشوارع أمام مركز للشرطة وفي صناديق القمامة وأغلقوا مدخل نفق ليقطعوا شريانا رئيسيا يربط جزيرة هونغ كونغ بشبه جزيرة كولون.

وأغلقت المتاجر في منطقة ناثان رود السياحية والتجارية التي تكون مزدحمة عادة في أيام السبت.

وبدأت الاحتجاجات كرد‭ ‬غاضب على قانون التسليم الذي جرى تعليقه لكنها توسعت لاحقا للمطالبة بمزيد من الديمقراطية‭ ‬واستقالة كاري لام الرئيسة التنفيذية لهونج كونج.

وأصبحت الاحتجاجات أسوأ أزمة سياسية في هونغ كونغ منذ عودة المدينة للحكم الصيني قبل 22 عاما.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين مناهضين للحكومة في هونغ كونغ

احتجاجات مناوئة للحكومة وأخرى مؤيدة للشرطة في هونغ كونغ

أعضاء في الكونغرس يطالبون الحكومة بتعليق بيع عتاد مكافحة الشغب لهونغ كونغ