عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوريا الشمالية تحتج على أمريكا بعد تدريبات عسكرية مع كوريا الجنوبية وتتهمها باثارة التوتر

محادثة
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أثناء اختبار صاروخين باليستيين قصير المدى
الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أثناء اختبار صاروخين باليستيين قصير المدى   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

اتهمت كوريا الشمالية الولايات المتحدة، الثلاثاء، "بإثارة التوتر" من خلال إجراء تدريبات عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية وقالت إن بيونغ يانغ ستتخذ إجراءات للدفاع عن نفسها.

وقال جو يونغ تشول، وهو دبلوماسي كوري شمالي في جنيف، لمؤتمر ترعاه الأمم المتحدة بشأن نزع السلاح إن بيونغ يانغ ستضطر إلى "إعادة النظر في الخطوات الكبيرة التي اتخذتها حتى الآن".

وكانت كوريا الشمالية قد باشرت إطلاق سلسلة من الصواريخ الباليستية منذ أن اتفق زعيمها كيم جونغ أون مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في اجتماع في 30 يونيو-حزيران على إحياء المحادثات المتعثرة بشأن نزع السلاح النووي.

وهوّن الرئيس الأمريكي من شأن التجارب مؤكدا أنها لا تنتهك اتفاقا بينه وبين كيم، لكن المحادثات لم تستأنف بعد، بينما قال مسؤول رفيع المستوى في إدارة ترامب: "نواصل مراقبة الموقف ونتشاور عن قرب مع حلفائنا الكوريين الجنوبيين واليابانيين".

رويترز
منظر لإطلاق صاروخ في كوريا الشماليةرويترز

تطالعون أيضا على يورنيوز:

بيونغ يانغ تستأنف إطلاق الصواريخ الباليستية احتجاجا على المناورات العسكرية بين واشنطن وسيول

بعد انسحابها من معاهدة الحد من التسلح أمريكا تريد إرسال صواريخها إلى آسيا

شاهد: مدينة هيروشيما تحيي الذكرى الـ 74 لإلقاء القنبلة الذرية