لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: مدينة هيروشيما تحيي الذكرى الـ 74 لإلقاء القنبلة الذرية

 محادثة
شاهد: مدينة هيروشيما تحيي الذكرى الـ 74 لإلقاء القنبلة الذرية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أحيت مدينة هيروشيما اليابانية الذكرى السنوية الـ 74 لإلقاء أول قنبلة ذرية في العالم على أراضيها. وبهذه المناسبة التي تحييها اليابان بالكثير من الألم وعد رئيس الحكومة شينزو آبي الذي شارك في إحياء الذكرى بالتعاون مع الدول النووية وغير النووية لتخليص العالم من هذه الأسلحة الفتاكة. وقال آبي: "بمساعدة من الجانبين، سأشجعهم بصبر على الدخول في حوار وإنني عازم على قيادة الجهود الدولية لتحقيق ذلك".

وأقيمت المراسم في حديقة السلام التذكارية في هيروشيما حيث وقف المشاركون، ومن بينهم ناجون من الهجوم وأحفادهم وشخصيات أجنبية، دقيقة صمت، في نفس اللحظة التي أسقطت فيها قاذفة أمريكية قنبلة ذرية على المدينة قبل 74 سنة في الأيام الأخيرة من الحرب العالمية الثانية.

وبهذه المناسبة دعا رئيس بلدية هيروشيما كازومي ماتسوي بلاده إلى التوقيع على اتفاقية دولية تاريخية لحظر الأسلحة النووية، وهي الاتفاقية التي وافقت عليها أكثر من 120 دولة لكن رفضتها بعض الدول النووية على غرار الولايات المتحدة الأمريكية. وقال ماتسوي: "أدعو حكومة الدولة الوحيدة التي خبرت سلاحاً نوويا في حرب للموافقة على طلب ضحايا القنبلة الذرية، بأن يتم التوقيع على معاهدة حظر الأسلحة النووية والمصادقة عليها".

للمزيد:

اليابان والكوارث النووية: من هيروشيما وناغازاكي إلى فوكوشيما

اليابان تحيي الذكرى 72 لإلقاء أول قنبلة ذرية في التاريخ على هيروشيما

وأضاف ماتسوي: "أدعو قادة اليابان على إظهار سلمية الدستور الياباني بإظهار قيادة في اتخاذ الخطوة التالية نحو عالم خال من الأسلحة النووية". ودعا رئيس بلدية هيروشيما قادة العالم إلى زيارة المدينة لمشاهدة النصب التذكاري الذي شيّد تكريما لضحايا الهجوم الذري.

وظهر التهديد الذي تمثله الأسلحة النووية في المنطقة مع قيام كوريا الشمالية المسلحة نوويا، بإطلاق "مقذوفتين غير محددتين" قبالة ساحلها الشرقي، في آخر حلقة من تجارب الإطلاق.

من جهة أخرى، امتنعت الولايات المتحدة وروسيا الأسبوع الماضي، عن تجديد معاهدة لحظر السلاح النووي تعود إلى فترة الحرب الباردة ما أثار مخاوف من سباق تسلح.

واليابان هي الدولة الوحيدة التي تعرضت لهجوم ذري، في هيروشيما وناغازاكي، قبل أيام قليلة على استسلامها في 15 أغسطس-آب 1945 لإنهاء الحرب العالمية الثانية. وقد أسفر الهجوم النووي غير المسبوق عن مقتل عشرات الآلاف من السكان في ثوان، وبحلول نهاية العام 1945، لقي حوالي 140 ألف شخص حتفهم بسبب تداعيات القصف.