لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

روسيا تغلق جزءا من البحر الأبيض بعد "ارتفاع لفترة وجيزة" في التلوث الإشعاعي عقب انفجار

 محادثة
صورة من سلسلة انفجارات هزت مستودعات للذخيرة في روسيا أمس الأربعاء
صورة من سلسلة انفجارات هزت مستودعات للذخيرة في روسيا أمس الأربعاء -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن ميناء أرخانغيلسك قوله إن روسيا أغلقت منطقة بالبحر الأبيض أمام الملاحة لمدة شهر بعد انفجار مميت لمحرك صاروخي بمنطقة اختبارات عسكرية في شمال البلاد في وقت سابق اليوم الخميس.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية في وقت سابق نقلا عن وزارة الدفاع أن انفجار‭‭ ‬‬محرك صاروخي ذي وقود دفع سائل تسبب في مقتل شخصين وإصابة 6 أخرين فضلا عن "ارتفاع لوقت قصير" في تلوث إشعاعي محلّي في إقليم أرخانغيلسك بشمال البلاد.

وقال مسؤول بالميناء إن منطقة خليج دفينا بالبحر الأبيض ستغلق أمام الملاحة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الانفجار لم يؤدِّ إلى تسرّب مواد خطيرة في منطقة سفيرودينفسك علماً أن نسبة مواد مشعة خفيفة تم تسجيلها في الفترة الأولى بعد الانفجار. ونقلت الوكالة عن الوزارة قولها إن مستويات الإشعاع عادت إلى طبيعتها بعد وقت بسيط.

لكنّ بلدية مدينة سفيرودينفسك القريبة من القاعدة العسكرية أكّدت بعد ساعتين أن أجهزتها للاستشعار "سجّلت ارتفاعا لوقت قصير في التلوّث الإشعاعي".

واضافت البلدية في بيان أنّ "هذا التلوث الاشعاعي عاد إلى وضعه الطبيعي الآن".

وقالت إنه عند الساعة 14،00 بالتوقيت المحلي لم يتجاوز النشاط الإشعاعي 0،11 ميكروسيفرت في الساعة، علماً أنّ الحدّ النظامي الأقصى للتعرّض للاشعاعات هو 0،6 ميكروسيفرت في الساعة.

من جانبها، قالت متحدثة باسم منطقة أرخانغيلسك إنه "تم اتخاذ كافة الاجراءات الضرورية، والنظام الصحي على استعداد لتقديم المساعدة للمصابين" اذا وجدوا.

وكان حاكم منطقة أرخانغيلسك إيغور أورلوف أعلن لوكالة تاس عن وقوع "إصابات"، موضحاً أنّ فرق إغاثة أُرسلت إلى مدينة نيونوكسا الصغيرة، مقرّ القاعدة.

واستبعد أيضاً إجلاء سفيرودينفسك التي يبلغ عدد سكانها 190 ألف نسمة.

ونيونوسكا هي قاعدة للتجارب الصاروخية للأسطول الروسي وقد افتتحت في 1954، حيث اختُبرت خصوصاً الصواريخ البالستية.

واضطرّ الجيش الروسي هذا الأسبوع إلى التصدّي لحريق في مستودع للذخائر في منطقة كراسنويارسك في سيبيريا، ما تسبّب في انفجارات نجم عنها حطام يصل الى مسافة أميال حولها وفي مقتل شخص واحد، وما لا يقل عن ثمانية جرحى. وانفجر مستودع ذخيرة آخر هذا الأسبوع في منطقة كراسنودار.