المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سلطات جبل طارق تنفى تقارير بشأن الإفراج عن ناقلة نفط إيرانية محتجزة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Ranim Aldaghestani  مع رويترز
ناقلة النفط الإيرانية جريس 1 التي ترفع علم بنما بعد إيقاف البحرية البريطانية لها عند مرورها بمضيق جبل طارق 20 يوليو تموز 2019
ناقلة النفط الإيرانية جريس 1 التي ترفع علم بنما بعد إيقاف البحرية البريطانية لها عند مرورها بمضيق جبل طارق 20 يوليو تموز 2019   -   حقوق النشر  رويترز

ننفى مصدر مطلع بحكومة جبل طارق اليوم الثلاثاء ما ذكرته وكالة أنباء إيرانية بأن ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" ستغادر المنطقة البريطانية اليوم.

واحتجزت قوات مشاة البحرية الملكية البريطانية ناقلة النفط الإيرانية في الرابع من يوليو تموز قبالة ساحل جبل طارق بالبحر المتوسط للاشتباه بأنها تنقل النفط إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي وهو ما تنفيه إيران.

كانت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية نقلت عن سلطات في جبل طارق لم تذكرها بالاسم قولها إن الناقلة "غريس 1" سيُفرج عنها مساء اليوم الثلاثاء.

وقال مصدر كبير بحكومة جبل طارق إن هذا التقرير غير صحيح. وفي وقت سابق قالت سلطات جبل طارق إنها تسعى لعدم تصعيد الموقف.

وقال جليل إسلامي نائب رئيس مؤسسة الموانئ والملاحة البحرية في إيران في تصريحات نشرتها وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء "بريطانيا مهتمة بالإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1".. في أعقاب تبادل بعض الوثائق. نأمل أن يتم الإفراج قريبا".

واحتجزت قوات مشاة البحرية الملكية البريطانية ناقلة النفط الإيرانية في الرابع من يوليو تموز قبالة ساحل جبل طارق بالبحر المتوسط للاشتباه في نقل النفط إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي وهو ما تنفيه إيران.

وقال إسلامي "الناقلة احتجزت بناء على اتهامات خاطئة... لم يتم الإفراج عنها بعد".

للمزيد على يورونيوز:

استطلاع: أغلبية البريطانيين يدعمون الخروج من الاتحاد حتى لو تطلب ذلك تعطيل عمل البرلمان

"انتحار إبستين".. بين تكهنات المتابعين والمؤامرة والمطالبات بالعدالة

تابعونا عبر الفيسبوك والواتساب