لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: تلسكوب متطور جديد في الأردن يمكن من الإستمتاع برؤية الكواكب والنجوم

 محادثة
الأردن
الأردن -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أضحى بإمكان السياح قضاء ليلة كاملة بين النجوم في صحراء وادي رم في الأردن، وذلك بعد تجهيز الموقع بتلسكوبات جديدة توفر رؤية عن قرب لبعض أجزاء النظام الشمسي تم تركيبها حديثًا. أجهزة التلسكوب الجديدة هذه موجودة في مركز رم سكاي وهي تعمل بنظام آلي يعتمد على الحاسوب من خلال إتصال مباشر بنظام تحديد المواقع GPS عبر الأقمار الصناعية وتمكن الزائرين من رؤية الأبراج والكواكب مثل المريخ والمشتري والتعرف عليها.

وقال خبير علم الفلك، فخري العلمي "إن الهدف الأساسي من إقتناء هذه الأجهزة يتمثل في إعادة ربط الناس بالطبيعة وإخراجهم من هواتفهم النقالة ولو لفترة قصيرة".

منذ الآلاف من السنين، استخدم البدو الذين يعيشون في وادي رم النجوم للتنقل وتحديد موجهاتهم، حيث اعتمدوا على نجمة الشمال وغيرها من الأبراج لمعرفة طريقهم عبر الصحارى الشاسعة. ومع التطور التكنولوجي، يعتبر العديد من المختصيين والبدو أن الأجيال الشابة لم تعد تدرك أهمية النجوم والسماء.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

ويهدف المركز إلى جذب المزيد من السياح إلى وادي رم من خلال توفير العديد من الأنشطة المرتبطة بالفلك والنجوم أثناء تواجودهم في الموقع.

ومنذ إفتتاحه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، جذب المركز حوالي 4000 زائر. وتبلغ تكلفة الرحلة إلى رم سكاي مع جلسة تمهيدية وتجربة مشاهدة النجوم، حوالي 25 دولارًا.

وتعد السياحة، أحد مصادر الدخل الرئيسية في الأردن، حيث تشكل حوالي 10 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.