لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: سالفيني يتحدى خصومه ويشهر مسبحة الصليب ويقبلها تحت قبة مجلس الشيوخ الإيطالي

 محادثة
الوزير الاول الإيطالي المستقيل جوزيبي كونتي ووزير الداخلية ماتيو سالفيني
الوزير الاول الإيطالي المستقيل جوزيبي كونتي ووزير الداخلية ماتيو سالفيني -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

السلوك "غير المسؤول" و"المتهور" و"المثير للقلق" لوزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني جعله محل غضب رئيس الوزراء جوزيبي كونتي في خطابه أمام مجلس الشيوخ الثلاثاء. رئيس الوزراء الإيطالي المستقيل انتقد سالفيني لتعوده إشهار مسبحة الصليب وتقبيلها خلال التجمعات السياسية وحتى داخل البرلمان لأن ذلك يقوض مبدأ علمانية الدولة الحديثة. انتقاد كونتي لم يرق لسالفيني خلال الخطاب ولجأ مرة جديدة إلى مسبحة الصليب التي أخرجها من جيبه وقبلها أمام كونتي.

وتطرق سالفيني في وقت لاحق خلال خطابه في مجلس الشيوخ إلى اتهام كونتي وقرأ صلاة طلب خلالها حماية "مريم المقدسة" لإيطاليا. كما لوح شركاؤه في الحزب، سيمون بيلون ولورنزو فونتانا، بمسبحة الصليب الخاصة بهما. تصرف سالفيني في مجلس الشيوخ أثار ضجة كبيرة بين أعضاء مجلس الشيوخ، حيث صرخ أحد الأعضاء عن الحزب الديمقراطي"أظهر لنا الآلام" في إشارة إلى جروح المسيح عندما تم صلبه حسب الديانة المسيحية.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

ووسط هذه الضجة، ذكرت إليزابيتا كاسيلاتي رئيسة مجلس الشيوخ جميع الأعضاء أنه لا يمكن عرض الرموز الدينية في قاعة البرلمان. فيما صرحت نيكولا مورا، رئيسة لجنة مكافحة المافيا قائلة "إن إظهار مسبحة الصليب وطلب حماية مريم المقدسة هو رسالة مشفرة لعضوية المافيا". وتابعت "لكن سالفيني فعل ذلك بالتأكيد عن جهل، ولم تكن نيته ذلك".

وليست هذه المرة الأولى التي يُنتقد فيها سالفيني لاستخدامه الرموز الدينية، حيث قال الأسقف المالطي ماريو غريتش الأسبوع الماضي، إن عادة سالفيني في افتتاح خطاباته وتجمعاته الشعبية وهو يشهر مسبحة الصليب تدل على "استغلاله الواضح" لتعاليم الكنيسة.