لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مقتل 19 ونزوح أكثر من 2000 جراء تصعيد القتال في ميانمار

 محادثة
مواطنون يعودون لاستعادة أغراضهم الشخصية في موتاما- أرشيف رويترز
مواطنون يعودون لاستعادة أغراضهم الشخصية في موتاما- أرشيف رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قُتل حوالي 19 شخص من ميانمار كما شرد أكثر من 2000 شخص فروا من ديارهم بحسب مسؤولين في حكومة ميانمار، منذ اندلاع القتال بين قوات الحكومة ومسلحين من أقليات عرقية في شمال البلاد الأسبوع الماضي.

ويمثل تصعيد الأعمال القتالية في شمال ميانمار الممزق أصلا، انتكاسة أخرى لمحاولة الزعيمة أونج سان سو كي إحلال السلام وسط انتقال متعثر من الحكم العسكري. وقال عمال الإغاثة إن النازحين بسبب القتال الأخير يحتمون بالأديرة المحيطة ببلدة لاشيو في شمال ولاية شان ويعتمدون على مساعدات الإغاثة والحكومة للحصول على احتياجاتهم.

كما أضاف مدير إدارة الكوارث في ولاية شان، سوي ناينج "نحن نوفر مواد الإغاثة الأساسية وكذلك النقود للنازحين في المخيمات وللجرحى ولأفراد عائلات القتلى"

هذا وقد تصاعد التوتر منذ يوم الخميس حين شن تحالف من جماعات مسلحة مناهضة للحكومة تعرف باسم "التحالف الشمالي" هجمات من بينها هجوم على كلية عسكرية مرموقة أودى بحياة أكثر من 12 شخصا معظمهم من أفراد الأمن.

للمزيد على يورونيوز:

الأمم المتحدة تطالب بفرض عقوبات على الشركات التابعة لجيش ميانمار

اللاجئون الروهينغا يرفضون العودة إلى ميانمار قبل الاعتراف بهم

مقتل 14 شخصاً بينهم شرطي بانهيار منجم أحجار كريمة في ميانمار