بعد إطلاق بيونغ يانغ لصاروخين باليستيين ترامب يقول كيم "كان واضحا معي"

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون Copyright رويترز
بقلم:  يورونيوز مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الولايات المتحدة تربطها علاقة طيبة فعلا بكوريا الشمالية وإن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون "واضح جدا" معه.

اعلان

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم أمس الجمعة، إن الولايات المتحدة تربطها علاقة طيبة فعلا بكوريا الشمالية وإن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون "واضح جدا" معه.

وقال ترامب في حديث للصحفيين في البيت الأبيض، إن "كيم جونغ أون كان واضحا جدا معي". وجاءت تصريحات ترامب بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخين باليستيين قصيري المدى على ما يبدو ليسقطا في البحر قبالة ساحلها الشرقي طبقا لما قاله الجيش الكوري الجنوبي.

كوريا الشمالية تعقد محاولات أمريكا لإجراء محادثات

هذا وأعلن الجيش الكوري الجنوبي إن كوريا الشمالية أطلقت على ما يبدو صاروخين باليستيين قصيري المدي سقطا في البحر قبالة ساحلها الشرقي ضمن سلسلة من إطلاق صواريخ في الأسابيع الأخيرة.

وقال مسؤول أمريكي تحدث شريطة عدم نشر اسمه، إن الصاروخين اللذين أطلقتهما كوريا الشمالية يماثلان على ما يبدو الصواريخ التي أطلقتها في الأسابيع الأخيرة.

وأدى إطلاق كوريا الشمالية سلسلة صواريخ منذ اجتماع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون على الحدود بين الكوريتين في يونيو /حزيران، إلى تعقيد محاولة استئناف المحادثات بين المفاوضين الأمريكيين والكوريين الشماليين بشأن مستقبل برامج الأسلحة النووية والصواريخ الباليستية الكورية الشمالية.

واتفق الزعيمان على استئناف المفاوضات على المستوى العملي في يونيو/ حزيران ولكن منذ ذلك الوقت لم تنجح الولايات المتحدة حتى الآن في محاولتها لاستئناف المحادثات.

وزار المبعوث الأمريكي بشأن كوريا الشمالية ستيفن بيجن سول الأسبوع الماضي لبحث سبل استئناف المفاوضات.

ولكن كوريا الشمالية انتقدت مرارا خلال الأسابيع الأخيرة التدريبات العسكرية الأمريكية الكورية الجنوبية التي اعتمدت إلى حد كبير على المحاكاة بالكمبيوتر واستيراد كوريا الجنوبية أسلحة متطورة مثل طائرات إف-35 التي لا ترصدها أجهزة الرادار واختبار الولايات المتحدة لصواريخ كروز متوسطة المدى بوصفها تهديدات وعقبات أمام الحوار.

ووصف وزير الخارجية الكوري الشمالي ري يونغ هو نظيره الأمريكي مايك بومبيو يوم الجمعة بأنه "سم زعاف" قائلا "نحن على استعداد لكل من الحوار والمواجهة".

وأبدى مجلس الأمن القومي الكوري الجنوبي "قلقه القوي" بشأن استمرار كوريا الشمالية في إطلاق صواريخ على الرغم من حقيقة انتهاء التدريبات العسكرية الكورية الجنوبية الأمريكية المشتركة. ودعا كوريا الشمالية إلى وقف تصعيد التوترات العسكرية في شبه الجزيرة الكورية.

وقال مكتب الرئاسة الكورية الجنوبية في بيان، إن مجلس الأمن القومي وافق على بذل جهود دبلوماسية لجمع كوريا الشمالية مع الولايات المتحدة على طاولة المفاوضات بأسرع ما يمكن من أجل نزع السلاح النووي بشكل كامل من شبه الجزيرة الكورية .

للمزيد على يورونيوز:

بيونغ يانغ: نشر واشنطن أسلحة هجومية حول شبه الجزيرة الكورية تحرك "خطير"

فيديو لمناورات عسكرية للجيش الياباني عند سفح جبل فوجي

تابعونا عبر الواتساب والفيسبوك:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

واشنطن تدعو بيونغيانغ الى التوقف عن عرقلة استئناف المباحثات النووية

شاهد: زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة سلاح جديد

بايدن: "لو لم يترشح ترامب، لما كنت واثقًا بأنني سأترشح لولاية ثانية"