لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إغلاق مسبح في باريس بسبب البوركيني

 محادثة
إغلاق مسبح في باريس بسبب البوركيني
حقوق النشر
SAEED KHAN / AFP
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تسببت خمس عشرة ناشطة مسلمة في غلق مسبح في العاصمة الفرنسية باريس، بعد أن سبحن مرتديات زي البوركيني احتجاجا على منع هذا الزي المثير للجدل.

ودخلت المجموعة الصغيرة إلى المسبح الموجود في الدائرة 11 من العاصمة، حيث سبحت خمس نساء ارتدين البوركيني، تدعمهن في ذلك ناشطات أخريات بثياب سباحة عادية وكذلك أناس متحولون جنسيا ورجال انضموا بالمناسبة لهن.

ورددت الناشطات هتافات تشدد على حقهن في السباحة بالثوب الذي يخترنه: "سنسبح، سنسبح، رغم أنف العنصريين نحن سنسبح"، وأثارت هتافاتهم تارة تسلية البعض وتارة أخرى استياء البعض الآخر من السباحين، وأدى ذلك إلى تدخل مدربي السباحة في مرحلة أولى، وتلتهم الشرطة دون أن يقع أي صدام.

وبعد ثلاثين دقيقة أغلقت إدارة المسبح المكان، فيما انصرفت الناشطات يحملن لافتة كتب عليها: "المسبح للجميع، أوقفوا رهاب الإسلام".

ودافعت إحدى الناشطات عن موقفها قائلة، إنها تطالب بحرية اختيار لباس البوركيني والتمتع في فضاءات الترفيه دون أن يقابلن بمعاملات عنصرية، مدينة الأفعال المعادية لعقيدتها.

كما دافعت ناشطة فرنسية عن حق المرأة التي ترتدي البوركيني في استغلال أماكن الترفيه بحرية، بعيدا عن التذرع بالأسباب الصحية والأمنية. وفي بيان طالبت المجموعة من الناشطات بتغيير اجراءات دخول المسابح، قائلات إن أجسامهمن ملك لهن، سواء قمن بتغطيتها أم لا.

للمزيد على يورونيوز:

نساء غرونوبل الفرنسية أمام خيار السباحة عراة أو بالبوركيني

ضد قرار الحظر وباسم الحرية.. فرنسيات مسلمات يدخلن حمام السباحة بالبوركيني