لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: موغابي من بطل شعبي إلى مستبد ديكتاتور لم يواجه العدالة ويحاسب على جرائمه

 محادثة
رئيس زيمبابوي السابق روبرت موغابي
رئيس زيمبابوي السابق روبرت موغابي -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

عبر بيتر تاتشل الناشط البريطاني في الدفاع عن حقوق الانسان، عن أسفه لوفاة رئيس زيمبابوي السابق روبرت موغابي دون أن يحاكم. وقال تاتشل إنه "لأمر محزن أن يتوفى الرجل القوي السابق في زيمبابوي، دون أن يواجه العدالة".

وقال تاتشل، إنه يقدر أن يكون موغابي قتل نحو 20 ألف أفريقي أسود. وأضاف أن موغابي "كان بطلا وحرر بلده إلا أنه تحول في مابعد إلى العكس تماما".

وحاول تاتشل ومجموعة من النشطاء المعنيين بالدفاع عن حقوق المثليين البريطانيين اعتقال موغابي ومواطنين تابعين له في العام 1999 في لندن.

وكرر محاولته مرة أخرى في بروكسل في العام 2001 إلا أنها باءت بالفشل. وتعرض حينها للضرب المبرح من قبل حراس الأمن التابعين لموغابي.

هذا ونظم بيتر تاتشل احتجاجات عدة ضد موغابي. وخرجت المظاهرات أمام وزارة العدل الفرنسية، وحمل المتظاهرون حينها لافتات كتب عليها "اعتقلوا موغابي لما ارتكبه من تعذيب".

وبعد صراع مع المرض، توفي موغابي اليوم الجمعة 6 سبتمبر/أيلول، في أحد مستشفيات سنغافورة، عن عمر يناهز 95 عاما.

بريطانيا: موغابي تحول من بطل تحرير إلى مستبد فاسد

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان لها عقب وفاة موغابي "نعرب عن تعازينا للذين هم في حداد على وفاة روبرت موغابي، لكن شعب زيمبابوي عانى لفترة طويلة نتيجة حكم موغابي المتسلط"، معبرة عن أملها في أن "تواصل زيمبابوي السير في طريق أكثر ديموقراطية وازدهارا".

ووصف الوزير البريطاني الأسبق بيتر هين الناشط ضد نظام الفصل العنصري، موغابي بأنه "بطل تحرير، تعرض للتعذيب والسجن من قبل نظام الاقلية البيضاء العنصرية في روديسيا السابقة".

وأضاف هين أن موغابي "خان بعد ذلك كل قيم حقوق الإنسان والديمقراطية في زمن الكفاح من أجل الحرية، ليصبح مستبدا فاسدا قتل وعذب معارضيه".

الصين تصف موغابي بأنه زعيم استثنائي

على عكس الصين، التي أشادت بموغابي ووصفته بأنه زعيم "استثنائي".

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانغ، إن موغابي "دافع بحزم طوال حياته عن سيادة بلده وعارض التدخلات الأجنبية وعمل بجد من أجل الصداقة والتعاون بين الصين وزيمبابوي وبين الصين وإفريقيا". وأضاف جينغ "كان زعيما سياسيا وقائدا استثنائيا لحركة تحرير وطنية".

للمزيد على يورونيوز:

جنوب أفريقيا تصدر أمرا باعتقال زوجة رئيس زيمبابوي السابق والسبب...

منانغاغوا "التمساح" يؤدي اليمين الدستوري رئيسا لزيمبابوي

روبرت موغابي من المعتقل الى الرئاسة فالإنقلاب عليه

تابعونا عبر الواتساب والفيسبوك: