لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الفرس أوقعت خيالها وكادت أن تودي بحياته.. عاصي الحلاني يعود من الموت "بمعجزة"

 محادثة
الفرس أوقعت خيالها وكادت أن تودي بحياته.. عاصي الحلاني يعود من الموت "بمعجزة"
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تعرض فارس الغناء العربي الفنان اللبناني عاصي الحلاني قبل أيام لحادث خطير. وبالرغم من جحم وقوة الضربة التي تلقاها إثر سقوطه عن فرسه، وحساسية وضعه الصحي، وحاجته القسوى للراحة غرد الحلاني شاكرا محبيه وجميع من حاول الإطمئنان عنه. وفي تغريدة نشرها على صفحته الرسمية عبر موقع تويتر قال عاصي" إلى جميع الأحباء والأوفياء، أشكركم جزيل الشكر لسؤالكم عني، وإنني ممتن لكم على إهتمامكم ودعواتكم سائلاً الله أن يمدكم بالسعادة والحياة الكريمة.. إنني بخير وأتماثل للشفاء بإذن الله تعالى له الحمد والشكر..وإن شاء الله ألقاكم قريباً...! لكم مني كل الحب والتقدير".

وفي اتصال هاتفي ليورونيوز مع الإعلامي اللبناني جمال فياض، الذي نشر قبل أيام تفاصيل الحادث، ووصفه بـ"الخطير"، قال فياض ليورونيوز، إن الحلاني"في حالة مستقرة، وهو بحاجة إلى شهر كامل من الراحة حتى تجبر كسوره، من الأضلع إلى الكوع والأصابع".

هذا وكان فياض قد نشر قبل أيام عبر صفحته على موقع إنستغرام، صورة له من منزل الحلاني أثناء زيارته له للإطمئنان على صحته، وعلق قائلا "الحقيقة أن عاصي الحلاني نجا من الموت بمعجزة، في البداية، قيل إنه سقط عن جواده، وهي ليست المرّة الأولى التي يكبو فيها جواد بخيّاله، فيسقط عنه الفارس، سألنا واستفسرنا، فقالوا، بسيطة، إصابة عرضية، رضوض والموضوع لا يستحق! فاسترحنا، واعتبرناها عرضية. لكن في اليوم التالي حاولنا الإتصال بعاصي، لا جواب والهاتف مقفل، لكن الصحافة تداولت الأمر وكأنه مجرّد حدث بسيط وعابر، والسؤال أين عاصي؟ ولماذا لا بجيب؟".

وتابع فياض أن "الإصابة لم تكن بسيطة، ولا عابرة وأن عاصي نجا من خطر جسيم، وأن وحدها العناية الإلهية أنقذته من سقطة كادت "لا سمح الله" أن تكون كارثية".

وفي تفاصيل الحكاية قال فياض، إن الحلاني وبينما "كان في نزهة على جوادين من جياد مزرعته مع إبنه الوليد في براري الحلانية تعثّر الحصان، بحسب الوليد فكبا وسقط عاصي أمامه، ليسقط الحصان فوق فارسه، وهنا ارتطم خد عاصي الأيسر بالأرض بعدما سقط على يده اليسرى، ثم ارتمى الحصان بكل ثقله عليه ضاغطاً على الرقبة والقفص الصدري ... غاب عاصي عن الوعي تماماً، فحمله الوليد واتصل بالمرافقين ليأتوا بسرعة وينقلوه الى المستشفى، المحلي ثم مستشفى الجامعة اللبنانية الأميركية، "رزق".

ولفت فياض إلى أن الأطباء قاموا بواجبهم بمهنية عالية. وأشار لـ"يورونيوز"، إلى أن "عاصي اليوم بصحة جيدة، ولا داعي للقلق"، قائلا "هو يسير ويتحرك وينام، ويقف .. نعم لديه الكثير من الأوجاع إلا أنه يتناول المسكنات التي تساعد على تخفيف آلامه .. أتواصل يوميا مع عائلته، ولا يوجد أي شيء سلبي".

View this post on Instagram

الحقيقة أن عاصي الحلاني نجا من الموت بمعجزة ... في البداية، قيل أنه سقط عن جواده، وهي ليست المرّة الأولى التي يكبو فيها جواد بخيّاله، فيسقط عنه الفارس. سألنا واستفسرنا، فقالوا، بسيطة... إصابة عرضية، رضوض والموضوع لا يستحق! فاسترحنا، واعتبرناها عرضية. لكن في اليوم التالي حاولنا الإتصال بعاصي، لا جواب والهاتف مقفل. لكن الصحافة تداولت الأمر وكأنه مجرّد حدث بسيط وعابر، والسؤال أين عاصي؟ ولماذا لا بجيب؟ تبيّن أن الإصابة ليست بسيطة، ولا عابرة وأن عاصي نجا من خطر جسيم، وأن وحدها العناية الإلهية أنقذته من سقطة كادت -لا سمح الله- أن تكون كارثية. والحكاية كما رواها لنا تقول أنه كان في نزهة على جوادين من جياد مزرعته مع إبنه الوليد في براري الحلانية. ويقول عاصي أنه لا يذكر ما الذي حصل بالضبط، في حين يقول الوليد أن الحصان تعثّر فكبا وسقط عاصي أمامه، ليسقط الحصان فوق فارسه، وهنا ارتطم خد عاصي الأيسر بالأرض بعدما سقط على يده اليسرى، ثم ارتمى الحصان بكل ثقله عليه ضاغطاً على الرقبة والقفص الصدري. غاب عاصي عن الوعي تماماً، فحمله الوليد واتصل بالمرافقين ليأتوا بسرعة وينقلوه الى المستشفى، المحلي ثم مستشفى الجامعة اللبنانية الأميركبة -رزق. وهناك رقد عاصي غائباً عن الوعي ليومين متتاليين، إستفاق من غيبوبته فاقداً الذاكرة، غير واعٍ لما حصل له. وعندما بدأ يستعيد وعيه وذاكرته جزئياً كانت أولى كلماته متمتماً بسؤال أين الوليد؟ هل هو بخير ؟ ثم أين كوليت؟ وظلّ يهجس بهذين السؤالين،والمحيطون به كانوا يجيبون على سؤاله أكثر من مرة. وفي اليوم الثالث صحصح قليلاً، لكن ظلّ ناسياً ما حصل له بالضبط. طبعاً قام الأطباء بكل الواجب بمهنية عالية، والنتيجة ، عدة كسور في الساعد الأيسر، وكسور صغيرة بالهنصر والبنصر في يده اليسرى. وقد لجأ الطبيب لزراعة سيخين فولاذيين فيهما لتثبيتهما تحت التجبير. أيضاً هناك كسور جزئية في الأضلاع، ناتجة عن سقوط الحصان عليه. رضوض في الخد الأيسر تسببت بتورّم شديد في الخد والعين حتى الجبين. رضوض مؤلمة وتورّم في كوع اليد اليسرى، وفي الساق اليسرى. أما الرقبة، فقد تعرضت الفقرة العليا من عظم الرقبة لكسور صغيرة، ما استدعى زراعة "براغي " لتثبيتها. وتشاء الصدفة أن يكون في الطابق العلوي صديقه ومكتشفه الفنّي المخرج الراحل سيمون أسمر، وهو في ساعاته الأخيرة. ويشاء القدر ألا يتمكن عاصي من زيارة صديقه الكبير ليودعه قبل الرحيل، ولا علم سيمون أسمر الذي كان يعاني سكرات الموت أن في الطابق العلوي إبنه بالتبنّي الفني، بعاني من الإصابة الخطرة. وقد زار أولاد عاصي ماريتا ودانه والوليد المخر

A post shared by Jamal Youssef Fayad جمال فيّاض (@jamalfayad) on

وانهالت التعليقات من محبي الفنان الذي بدأ مشواره الفني في العام 1991.

ونشر تامر حسني المطرب المصري، عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر تغريدة تمنى فيها الشفاء العاجل للحلاني، وطالبه بالعودة السريعة إلى جمهوره ومحبيه. وكتب "الف مليون سلامة عليك يا حبيبي يا عاصي ما يقع إلا الشاطر يلا قوم بالسلامه لجمهورك يا فارس يابطل".

من جانبه علق الإعلامي اللبناني طوني خليفة، قائلا "عاصي، لكل فارس كبوة، والحمد لله انها جاءت على هذا القدر، فكان من الممكن أن تكون أسوأ بكثير، لكن ايمانك وطيبتك ومحبة الناس ودعواتهم كانوا اكبر من كبوة فرسك ... ألف سلامة".

للمزيد على يورونيوز:

فنان لبناني ضد عون ونصرالله حتى الموت ويتعرض للدين الإسلامي

فنانة لبنانية تستخدم الفن لدعم المرأة في المجتمع العربي

جبران باسيل يتحدث ليورونيوز عن حزب الله وحساب الربح والخسارة وصفقة القرن ومكان اللاجئين السوريين