لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

جبران باسيل يتحدث ليورونيوز عن حزب الله وحساب الربح والخسارة وصفقة القرن ومكان اللاجئين السوريين

 محادثة
وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل من مقابلته مع قناة يورونيوز ببيروت. آب 2019
وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل من مقابلته مع قناة يورونيوز ببيروت. آب 2019 -
حقوق النشر
يورونيوز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في هذا الشرق المثخن بالجراح والمآسي وشبح الحروب الإقليمية، يقف لبنان ودونه متاعب وتحديات. من الأزمة الاقتصادية إلى عبء النزوح السوري إلى خطر الهجرة والإرهاب ومعهما التوطين والاحتقان الطائفي وعدم الاستقرار السياسي. للحديث عن كل هذه الملفات، كان ليورونيوز فرصة لقاء وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في مكتبه بالعاصمة بيروت.

*أزمة اقتصادية نعم .. لكن لا انهيار في الافق

اعترف الوزير باسيل بأن الأزمة الاقتصادية التي يرزح لبنان تحتها حادة لكن البلاد ليست على شفا الإفلاس والانهيار بفضل خطة اقتصادية معتمدة بدأت تؤتي أكلها من خلال انخفاض مستوى العجز في الخزينة العامة.

*الشراكة مع حزب الله بحساب الربح والخسارة

لم يخف الوزير اللبناني أن تحالف التيار الوطني الحر مع حزب الله كان مكلفا. وقال زعيم التيار في هذا الصدد إن شراكتنا مع حزب الله كلفتنا شعبيا ودبلوماسيا لكننا غنمنا استقرار ووحدة لبنان لأن حزب الله جزء من شعب وليس مجموعة مسلحة وفق تعبيره.

وأضاف باسيل أن هذه الشراكة ليست حكرا على التيار الوطني الحر. فالكل في لبنان شريك لحزب الله بدليل حكومة الوحدة الوطنية ولا خيار آخر أمامنا إلا الحرب الأهلية حسب تعبيره.

*حزب الله والإرهاب والعقوبات الأمريكية

يرى الوزير باسيل انه لا يمكن قبول اعتبار حزب الله منظمة إرهابية كما صنفته واشنطن. ولا يمكن المقارنة بين حزب الله والتنظيمات الآخرى التي دخلت حلبة الصراع في سوريا. وقال ان الدفاع عن الأرض مختلف عما تفعله جبهة النصرة وتنظيم داعش معترفا في نفس الوقت بأن العقوبات الأميركية على حزب الله تؤذي لبنان وقال إن حكومته تعمل على إزالتها.

*لبنان أكبر ضمان وأكبر سد لمنع تمدد الإرهاب وما نفعله هو حماية لأوروبا من هذا الخطر

ورأى الوزير باسيل إن جهود لبنان في مكافحة الإرهاب لا تصب في مصلحة البلاد وحدها بل تتعداها إلى القارة الأوروبية أيضا. فلا مصلحة في جعل لبنان بؤرة جديدة للإرهاب ينطلق منها لأوروبا ولباقي أنحاء العالم كما قال.

*لعبة كسر العظم بين إيران وواشنطن

وعن التوتر في مياه الخليج استبعد الوزير اللبناني نشوب حرب إقليمية مشددا على أنه لا قدرة لإيران ولا لدول الخليج وامريكا وأوروبا على تحمل كلفة الحرب إن حدثت.

*لبنان جسر لا عقبة

وعن التجاذبات الاقليمية، قال باسيل ان لبنان ليس طرفا في أي صراع إيراني خليجي فهو على العكس يساعد في حل الأزمات ولا يسببها

*لبنان وحكم الأقوياء والحريري من بينهم

وعن التسريبات حول الحديث ومدى صحته ودقته عن استقالة وشيكة لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، قال باسيل لقد أقمْنا حكم الأقوياء في لبنان والحريري هو أكثر من يمثل السنّة ونسعى للحفاظ عليه وتقويته.

*صفقة القرن والتوطين وخطرها على الإقليم

توقع باسيل انه لن يكتب لصفقة القرن النجاح إذا حملت مشروع التوطين وقال ان من يشترك فيها سيتحمل عواقب التوطين على المستوى الديموغرافي والأمني في الداخل والاقليم

*مكان اللاجئين السوريين في سوريا... ولبنان اليوم يمنع تسربهم نحو اوروبا

وعن اللاجئين السوريين، قال الوزير اللبناني : لسنا مع العودة القسرية لكننا مع عودة آمنة وكريمة لهؤلاء ورأى باسيل أن المجتمع الدولي في الوقت الحالي لا يشجع على عودة السوريين لوطنهم ونحن نطالبه بأن يسمح لهؤلاء اللاجئين بالرجوع إلى سوريا.

وعن ملف الحريات في لبنان

رأى الوزير باسيل انه لا خطر على تلك الحريات في بلاده التي يُشتم فيها رئيس الجمهورية وآخرون خوف من المقاضاة.

والدليل انه لا وجود لسجناء الرأي عندنا وأضاف: لبنان بلد الحريات وسيبقى كذلك

*ومشروع ليلى؟

وبخصوص الضجة التي اثارها العمل الفني، "مشروع ليلى" قال الوزير باسيل انه مع الحرية على أن تكون حرية مسؤولة لا تؤذي مشاعر طائفة أو ديانة بعينها.

للمزيد على يورونيوز:

اليوم العالمي للاجئين.. السوريون في لبنان بين مخالب العنصرية وشبح الترحيل

"وزير خارجية لبنان لا يمثلني" تحصد آلاف التوقيعات ويورونيوز تتحدث إلى مطلقها