لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

المحكمة البريطانية العليا تبدأ جلسات البت بمدى قانونية تعليق جونسون أعمال البرلمان

 محادثة
المحكمة البريطانية العليا تبدأ جلسات البت بمدى قانونية تعليق جونسون أعمال البرلمان
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بدأت اليوم جلسات الاستماع في المحكمة العليا البريطانية والتي ستستمر ثلاثة أيام لاتخاذ قرار حول ما إذا كان رئيس الوزراء بوريس جونسون قد أساء استخدام السلطة وانتهك القانون بقراره تعليق أعمال البرلمان لخمسة أسابيع بدءاً من التاسع من أيلول/ سبتمبر.

طرح القضية أمام المحكمة العليا يأتى بعد أن واجهت الحكومة تحديين قانونيين يتعلقان بتعليق أعمال البرلمان.

فبعد نظر القضية في محكمة لندن العليا وما إذا كانت الخطوة تعتبر إساءة استخدام غير قانوني للسلطة، وتقديم أكثر من 70 نائب من المعارضة دعوى مماثلة في محكمة الاستئناف في اسكتلندا في موازاة ذلك، كان لزاماً على المحكمة البريطانية العليا البت في الأمر.

المحكمتان أصدرتا أحكاماً متضاربة، فمحكمة لندن العليا رأت أن دافع الحكومة بغض النظر عن ماهيته هو دافع سياسي بطبيعته وبالتالي ليس شأناً قانونياً يخص المحاكم، في حين خلصت المحكمة في اسكتلندا إلى أن الامتياز الذي استغله جونسون غير قانوني لأنه كان يهدف إلى إعاقة عمل البرلمان.

وبالتالي يتوجب على المحكمة البريطانية العليا الآن البت فيما إذا كانت هذه القضية من اختصاص المحاكم أولاً، وإن كان الجواب بنعم فيجب حينها اتخاذ قرار حول مدى قانونية ما قام به جونسون وإن كانت الحكومة قد انتهكت القانون أم لا.

ليس من غير المعتاد تعليق أعمال البرلمان في بريطانيا، لكن التعليق يكون عادة لأسباب تتعلق بإطلاق برامج تشريعية جديدة مع افتتاح الدورات الجديدة للبرلمان كل عام ولمدة لا تتجاوز أيام عدة.

لذا يرى كثيرون من المعارضين أن قرار تعليق البرلمان حتى 14 أكتوبر، وهو تاريخ يسبق موعد مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي بأسبوعين تقريباً، مختلف تماماُ من حيث الهدف والمدة، التي تصل إلى خمسة أسابيع. على عكس ما يحاول جونسون الترويج له من أن الأمر مشابه، وأن القرار شرعي وروتيني.

المعارضون يرون كذلك أن الحكومة غير صادقة وتفتقر إلى الشفافية بخصوص أسباب التعليق، ويتهمون جونسون بتهميش المشرعين الذين يقفون ضده في ملف البريكست وتعهده بمغادرة الاتحاد الأوروبي مع أو دون اتفاق.

للمزيد على يورونيوز:

جونسون يبشّر بإحراز "تقدّم هائل" بشأن بريكست وكاميرون يخرج عن صمته

لوكسمبورغ تستضيف اجتماعا لبحث "بريكست" وجونسون ينسحب من مؤتمر صحفي تفاديا لمظاهرات منددة

ديفيد كامرون غير نادم على إجراء استفتاء البريكست ويصف تصرف جونسون بالمروع