Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاب يمني يطعن عسكرياً في ميلانو ويهتف "الله أكبر" أثناء اعتقاله

كاتدرائية ميلانو
كاتدرائية ميلانو
Copyright 
بقلم:  يورونيوز مع AFP
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ذكرت وسائل إعلام ايطالية أن شاباً يمنياً في الثالثة والعشرين من العمر طعن الثلاثاء بسكين عسكرياً إيطالياً كان يقوم بأعمال الدورية قرب المحطة المركزية في ميلانو في شمال إيطاليا، وأصابه بجروح طفيفة.

اعلان

ذكرت وسائل إعلام إيطالية أن شاباً يمنياً في الثالثة والعشرين من العمر طعن الثلاثاء بسكين عسكرياً كان يقوم بأعمال الدورية قرب المحطة المركزية في ميلانو شمال البلاد، وأصابه بجروح طفيفة.

ونقل موقع صحيفة كورييري ديلا سيرا أن الشاب الذي لا إقامة لديه طعن العسكري في ظهره متسبباً بجروح سطحية بالحنجرة، قبل أن يقبض عليه زملاء الجندي ويسلمونه الى الشرطة.

وفتحت النيابة العامة المتخصصة بمكافحة الإرهاب في ميلانو تحقيقاً في الحادث، وبحسب مصدر قضائي فإن الرجل لا يواجه اتهامات بالإرهاب في الوقت الحالي لكنه يواجه اتهامات بإصابة واستخدام العنف ضد مسؤول عام بينما ينظر الادعاء في ماضيه وعلاقاته.

ونقلت وكالة الأنباء "اي جي آي" أن الشاب اليمني استخدم قطاعة ورق، في حين نقلت كورييري ديلا سيرا أنه استخدم سكيناً حادة، وقال مصدر ثالث أنه استخدم مقصاً، أما المصدر القضائي فذكر أنه استخدم قطاعة ورق.

?? È successo pochi minuti fa. I primi dettagli dell'accaduto. ⬇️⬇️⬇️

Publiée par MilanoToday sur Mardi 17 septembre 2019

وهتف الشاب "الله أكبر" أثناء القبض عليه.

وقالت وكالة "اي جي آي" أيضاً أن الشاب نفسه حاول مساء الاثنين قبيل منتصف الليل طعن عدد من الأشخاص بواسطة قلم، في الحي الواقع قرب المحطة المركزية لميلانو.

للمزيد على يورونيوز:

أفغاني طعن سائحين أمريكيين في أمستردام "دفاعاً عن النبي محمد"

تعرف على عبد القادر الذي حال دون وقوع مجزرة في ليون الفرنسية

الفلسطيني المتّهم بقتل روبرت كنيدي قبل 50 عاما يتعرض للطعن في محبسه بكاليفورنيا

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

5 جرحى في هجوم مانشستر والشرطة البريطانية تحيل الملف إلى أجهزة مكافحة الإرهاب

حادثة طعن قرب مقر وزارة الداخلية البريطانية في لندن والشرطة تستبعد العمل الإرهابي

شاهد لحظة اعتقال مسلح طعن امرأة وطارد المارة وسط سيدني وهو يصرخ "الله أكبر" "اقتلوني"