عاجل

مظاهرات بتركيا وبعدة دول عربية وأوروبية احتجاجاً على العنف ضد المرأة

 محادثة
 صورة من مظاهرات فلسطين ضد العنف ضد المرأة
صورة من مظاهرات فلسطين ضد العنف ضد المرأة -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

مع تصاعد حالات العنف المسجلّة ضد النساء وانتشارها على وسائل التواصل الإجتماعي، خرجت عدة تظاهرات احتجاجية في تركيا وبعض الدول العربية والأوروبية للتنديد بالعنف ضد المرأة والدعوة لإيجاد قوانين رادعة.

حيث تظاهرت عشرات النساء السبت في إسطنبول احتجاجاً على أعمال العنف التي تستهدف النساء، ونددن بعجز الحكومة عن مواجهة هذه الظاهرة التي تواصل الإزدياد.

وسارت المتظاهرات في حي كاديكوي في القسم الآسيوي من المدينة، وأطلقن هتافات مثل "أوقفوا قتل النساء"، و"لا تتفرجوا على هذا العنف، إفعلوا شيئاً لوقفه".

وروت متظاهرات حوادث عدة وقعت نساء ضحيتها مثل ايمين بولوت (38 عاماً) التي قتلها زوجها السابق في آب/اغسطس الماضي طعناً بسكين في رقبتها إثر شجار بينهما حصل في مقهى في مدينية كيريكالي في وسط البلاد أمام ابنتهما البالغة العاشرة من العمر.

وبعيد هذه الجريمة، تم تبادل شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر فيها بولوت وهي تمسك برقبتها وتصرخ "لا أريد أن أموت"، ما أثار موجة إدانة واسعة ودعوات لتشديد الإجراءات لمنع أعمال العنف بحق النساء.

وقالت إحدى منظمات التظاهرة غامزي اوزتورك لوكالة فرانس برس "لقد تسبب قتل ايمين بولوت بموجة من الإحباط في المجتمع. ولا تزال كلماتها الأخيرة تتردد في آذان جميع النساء في تركيا : لا أريد أن أموت".

وخلال الأشهر الثمانية الأخيرة قتلت 284 امرأة في تركيا بينهن 40 خلال شهر آب/أغسطس وحده، كما قتلت 440 إمرأة خلال العام 2018 ، وذلك بحسب تعداد لمجموعة مدافعة عن حقوق النساء في تركيا.

مظاهرات مماثلة في الوطن العربي

وفي السياق ذاته جابت مظاهرات ضد العنف ضد المرأة شوارع عربية في لبنان وفلسطين وبعض الدول الأوروبية وحقق الوسم #طالعات الخاص بهذه المظاهرات رقماً قياسياً على توتير ووسائل التواصل الإجتماعي الأخرى.

وكان محرك هذه المظاهرات في فلسطين هي الأخبار المتداولة حول تحطيم قدميّ فتاة في جنين بفلسطين من قبل أخيها بـ"مهدة البناء" (وهي الأداة المستخدمة لهدم الجدران) ما أدى لبتر قدميها لاحقاً.

وكانت هذه الحادثة قد وقعت بعد أن أصدرت النيابة العامة قرارها بالتحقيقات المتعلقة بملابسات وفاة الشابة إسراء غريب والتي أثارت غضباً وجدلاً على المستويين المحلي والعربي وتحولت إلى قضية رأي عام. حيث صرّح النائب العام الفلسطيني أكرم الخطيب بأن الوفاة جاءت بعد تعرّض إسراء للعنف النفسي والجسدي وأعمال شعوذة مما أدى لتدهور صحتها ثم وفاتها.

ورفعت المتظاهرات شعار "لا وجود لوطن حر إلا بامرأة حرة" تنديداً بالعنف الممارس ضد النساء الفلسطينيات، لا سيما في قضية الفتاة إسراء غريب، و18 امرأة اخرى قتلن منذ بداية العام الجاري.

قضية إسراء غريب تفتح النقاش حول العنف الأسري و"شرف المجتمعات" العربية

النيابة العامة الفلسطينية توجه تهمة القتل لثلاثة متهمين بقضية إسراء غريب

ومن هذا الحراك الذي انطلق من فلسطين عمدت ناشطات نسويات في بيروت لدعمه بمظاهرات حملت نفس الوسم ونادت بشعارات ضد جرائم الشرف والاغتصاب والتحرش والعنف التي تطال النساء في لبنان خاصة والعالم عامة. وانطلقت المظاهرات رفضاً للممارسات التي يفرضها المجتمع ضد النساء، في ظل غياب قانون رادع.

وعلى الجانب الأخر من العالم انطلقت مظاهرات في برلين مظاهرات داعمة للحراك بنفس الشعارات....

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox